المدونة

مفاهيم هامة في البحث العلمي

مقدمة بحث علمي

2019-01-24 الكاتب : سارة عبيد مشاهدات : 438 مره

مقدمة بحث علمي

يمكن أن تمثل المقدمة الجزء الأكثر صعوبة في مرحلة كتابة البحوث العلمية حيث لا تعتبر المقدمة البحثية جزء بسيط أو إضافي من البحوث العلمية فهي بمثابة نبذة تمهيدية تعطي انطباعاً أولياً عن البحث. كما تحدد المقدمات المكتوبة بشكل جيد النغمة والإيقاع العام الذي سيتتبعه البحث وهي بمثابة بيان للورقة البحثية، وتوجد مجموعة من المعايير الهامة لكتابة المقدمة البحثية فقد يختلف طول المقدمة باختلاف نوع البحث الذي تكتبه، كما يجب أن تعلن المقدمة عن موضوعك، وتوفر السياق والأساس المنطقي لعملك قبل ذكر أسئلتك البحثية وفرضيتك. تناول المقال الحالي معايير كتابة مقدمة البحث العلمي.

معايير كتابة مقدمة البحث العلمي:

  • يجب أن تعلن المقدمة عن موضوع البحث بشكل واضح: يمكنك أن تبدأ مقدمتك ببضع الجمل التي تعلن عن موضوع بحثك وتعطي إشارة عن نوع الأسئلة البحثية التي ستطرحها، وهذا أحد المعايير الهامة التي تفتح الطريق لإدخال القارئ إلى موضوعك وجذب اهتمامهم. كما يجب أن تكون الجمل القليلة الأولى بمثابة مؤشر لمشكلة أوسع سوف تركز عليها بشكل أكبر في بقية المقدمة، مما يمهد الطريق إلى أسئلة بحث محددة. في الأوراق العلمية، يُعرف هذا أحيانًا باسم "المثلث المقلوب"، حيث يجب أن تبدأ من العام ومن ثم الانتقال إلى الخاص.
  • يجب أن تتضمن المقدمة الكلمات المفتاحية الأساسية للبحث: حيث يجب وعند كتابة البحوث العلمية أن يتم تقديمها مع سلسلة من الكلمات الأساسية التي تعطي إشارة سريعة إلى مجالات البحث التي تتناولها. قد يكون لديك أيضًا كلمات رئيسية معينة في عنوانك والتي يفضل أن تذكرها وتؤكد عليها في المقدمة. على سبيل المثال، إذا كنت تكتب ورقة عن سلوك الفئران عندما تتعرض لمادة معينة ، فيمكنك تضمين كلمة "فئران" ، والاسم العلمي للمركب ذي الصلة في الجمل الأولى.
  •  
  • الابتعاد عن المصطلحات الغامضة في المقدمة: يجب عليك أن تحدد المصطلحات أو المفاهيم الأساسية في مستهل بحثك، حيث يجب عليك التعبير عن نفسك بوضوح منذ البداية تحديد المصطلحات الأساسية، لذلك إذا تركت مصطلحًا غير مألوف أو غير مفهوم فأنت تخاطر بتضليل القارئ. ويعتبر هذا مهم بشكل خاص إذا كنت تحاول تطوير مفاهيم جديدة تستخدم اللغة والمصطلحات التي قد لا يكون القارئ على دراية بها.
  •  
  • أن تضمن المقدمة استهلال موضوع الدراسة من خلال حكاية أو اقتباس: إذا كنت تكتب بحثاً في العلوم الإنسانية أو العلوم الاجتماعية، يمكنك العثور على طرق أدبية أكثر لبدء مقدمك والإعلان عن موضوع ورقتك. من الشائع أن تبدأ المقالات الإنسانية على وجه الخصوص بحكاية توضيحية أو اقتباس يشير إلى موضوع البحث. هذا هو شكل من أشكال تقنية "المثلث المقلوب"، ويمكن أن يولد الاهتمام بالبحث الخاص بك بطريقة أكثر إبداعًا. أما إذا كنت تستخدم حكاية تأكد من أنها قصيرة وذات صلة وثيقة ببحثك.

الخاتمة:

تناول المقال الحالي واحدة من أهم أجزء البحث العلمي وهي مقدمة البحث وقد تطرق المقال إلى معايير كتابة مقدمة البحث بشكل صحيح حيث يجب يجب أن تعلن المقدمة عن موضوع البحث بشكل واضح، وأن تتضمن المقدمة الكلمات المفتاحية الأساسية للبحث، كما يجب الابتعاد عن المصطلحات الغامضة عند كتابة مقدمة البحث وأخيراً يجب استهلال موضوع الدراسة من خلال حكاية أو اقتباس.

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة