المدونة

الترجمة

من هو المترجم؟

2019-01-24 الكاتب : هبه النجار مشاهدات : 242 مره

من هو المترجم؟

 

يصعب تعريف المترجم لأن الترجمة ليست مجرد علم بل فن ينبع من داخل الإنسان، فالأمر ليس باليسير بل يتطلب مجهودًا ودراسة وتحريًا للدقة، إن دور المترجم في التوسط في أفكار المصدر عبر الحدود الثقافية والوطنية يضعه في موقع فريد على وجه الخصوص لفهم مجموعة من قضايا التنمية. ولا يقتصر دور المترجم على عدد المؤهلات التي تمتلكها أو الكلمات التي يعرفها بلغتين أو ثلاث أو أكثر. يتناول المقال الحالي وظيفة المترجم وصفاته فضلاً عن أهميته

وظيفة المترجم:

المترجم هو بمثابة الوسيط في نقل الثقافة والحضارات والمعلومات وما إلى ذلك من لغة إلى لغة أخرى وذلك من خلال ترجمة بعض النصوص من لغة إلى أخرى  وجعل النص المصدر مفهوم للقارئ. ولا تعتمد وظيفة المترجم فقط على نقل المعنى وحسب، بل أحيانًا عليه نقل المشاعر خاصةً في مجالات الفن والأدب.

صفات وشروط المترجم:

للمترجم صفات وشروط ثابتة لا خلاف عليها مثل وجود أساس راسخ من المفردات التي يترجم منها وإليها، والدراسة المتعمقة للقواعد والنحو والبلاغة والبيان في اللغتين للوصول إلى ما يصبو إليه، بالإضافة إلى الثقافة الواسعة بمعنى أن يكون لديه خلفية ممتدة في العلوم التي يقوم بالترجمة إليها، بالإضافة إلى الأمانة في نقل الأفكار والمعنى الموجود في النص الأصلي، والصبر لأن الترجمة تحتاج للكثير من الممارسة والتدريب والبحث. ولابد للمترجم بأن يتقن اللغتين أو اللغات التي يترجم منها وإليها.

تعتبر هذه الصفات والشروط هي الأساسيات التي ينبغي تواجدها في كل مترجم، ولكن مما لا شك فيه وجود الجانب الإبداعي أمر هام، فالمترجم فنان في صياغته وإيصاله للفكرة أو المعنى بصورة كاملة، فليس كل خريج كليات اللغات مترجم، وقد يكون المترجم به كل هذه الصفات والشروط ولكنه لا يستطيع إيصال الفكرة. فالتعقيد واستخدام الألفاظ الصعبة لا تجعل المترجم مخضرمًا، فيكمن تعقيد النص في سهولته وإيصال المعنى بشكل سلسل وواضح للقارئ.

أهمية المترجم:

يلعب المترجمون دورًا هامًا في العديد من المجالات في الحياة، فيعملون على سد فجوات التواصل بين الأفراد والمجتمعات والمنظمات وغيرهم، فالمترجم هو أساس نمو الشركات متعددة الجنسيات، فبدونه لن يتم توحيد نطاق ومفاهيم وسياسات الشركات التي لها تعاملات أو فروع في بلدان أخرى، وبدون المترجم لن تتم عملية التبادل الثقافي بشكل سلس وواضح، فلولاه لم نكن لنتعرف على العديد من الأعمال الأدبية والفنية للثقافات المختلفة، ويلعب المترجم أيضًا دورًا هامًا في المجالات الاقتصادية والعلاقات الدبلوماسية وغيرها من العلاقات الخارجية فهو حلقة الوصل بين طرفين أو أكثر، بالإضافة إلى أن المترجم هو الأداة التي يتم من خلالها نقل الأخبار بين البلدان وبين وكالات الأنباء.

وأخيرًا، لزم التنويه بأنه لا يلزم أن تكون خريج إحدى كليات اللغات ليُطلق عليك لقب مترجم، فأي ناطق للغتين أو أكثر، يمكنه أن يكون مترجمًا، فكما ذكرنا سابقًا الترجمة صنعة وفن، وتحتاج إلى الإبداع.

 مراجع يمكن الرجوع إليها:

  • Derrida, J. 2001. “What Is a ‘Relevant’ Translation?,” trans. L. Venuti, Critical Inquiry 27 (2): 174–200.
  • Allen, Esther. 2006. “Globalization, Translation, and English” in “International PEN Report on Translation and Globalization”. Draft --paper submitted to the International Committee on Translation and Linguistic Rights on the occasion of the 2006 Berlin Congress in Berlin in May of 2006
  • McRae, E. (2006). The Role of Translators’ Prefaces to Contemporary Literary Translations into English. (Unpublished Master Dissertation), University of Auckland.

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة