المدونة

قبول الجامعات ومعاهد اللغة الإنجليزية

بلاك بورد جامعة الملك خالد

2019-03-28 الكاتب : مي علام مشاهدات : 600 مره

بلاك بورد جامعة الملك خالد

 

لقد انتعش مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات بقدر وافي من التطورات والابتكارات الرقمية التي ساعدت على تواصل الملايين في البشر حول العالم، ولعل الفضل في ذلك يرجع بصورة كبيرة إلى ظهور الانترنت الذي لم يساعد في جعل العالم قرية صغيرة فسحب بل أثرى بأبعاده التقنية مجال التربية والتعليم، وهو ما دفع المؤسسات التعليمية إلى الاشتراك في الاستفادة من تلك الوسيلة لتيسير عملية التعلم؛ ومع ارتفاع نسب مستخدمي الانترنت بالمملكة العربية السعودية كان من الطبيعي إدخال الانترنت كأداة تعليمية أساسية، ولعل أحد أكثر المنظومات التعليمية استخداماً لأساليب التعلم الحديثة كنظام البلاك بورد يتمثل في جامعة الملك خالد؛ يتناول المقال الحالي شرح وافي لخدمات البلاك بورد بجامعة الملك خالد؛ حيث يحاول المقال التطرق إلى إيجابيات توفير خدمة التعلم الافتراضي تلك والتي تقدمها جامعة الملك سعود.

ما هو البلاك بورد (Black Board

البلاك بورد هو بيئة تعليمية افتراضية ونظامًا لإدارة التعلم تم تطويره من قِبل Blackboard Inc. وهو برنامج خادم يستند إلى الويب ويتميز بإدارة الدورات التدريبية التعليمية والمنصات المفتوحة القابلة للتخصيص والتطوير ويتيح التكامل مع أنظمة معلومات الطلاب وبروتوكولات المصادقة وغيرها من خدمات التعلم الإلكتروني والتعلم عن بعد.

الأنماط الوظيفية لاستغلال مزايا تقنية البلاك بورد في جامعة الملك خالد من قِبَل الطلاب:

تتعدد نطاقات استخدام نظام التعليم الالكتروني البلاك بورد لدى الطلاب في جامعة الملك خالد، فيتضح أن طلاب جامعة الملك خالد على دراية كاملة بأسس استخدام الانترنت بشكل عام وهو ما يؤهلهم لاستخدام تلك التقنية من أجل إعانتهم على رِفعة مستويات تحصيلهم الأكاديمي وكذلك الحفاظ على روابط التفاعل القويم مع كافة زملائهم ومعلميهم على حد سواء، وتتمثل تلك النطاقات في كل من:

المهام الدراسية: يتمكن الطلاب بفضل تقنية البلاك بورد في جامعة الملك خالد من التعرف على ماهية واجباتهم ومهامهم الدراسية بشكل شامل، والحصول على المعلومات اللازمة من أجل إنجاز تلك المهام والواجبات على النحو الأمثل، فقد يتطلب توزيع المهام وتجميعها من قِبَل المعلم بالجامعة وقتاً وجهداً توفره له تلك التقنية، وهو ما يعمل على صقل مخزونهم المعرفي والمعلوماتي فضلاً عن تمكينهم من التقدم في حياتهم العملية بالجامعة.

تعزيز قيم التشارك: يعمل طلاب جامعة الملك خالد على استخدام نظام البلاك بورد لتحقيق قيم التفاعل البنَّاء وتبادل المعلومات والأخبار مع زملائهم بالجامعة بطريقة تتسم بيُسرِها وسرعتها الملحوظة، وذلك من خلال استخدامهم لأدوات التحرير وغرف المحادثات والمنتديات.

متابعة المقررات: يتمكن طلاب جامعة الملك خالد من استخدام تقنية البلاك بورد من أجل التعرف على مكونات المقررات والمناهج الدراسية ومتابعة مخطط العمل الدوري، وهو ما يُحيطهم علماً بجوانب وطرق تدريس المحتويات التعليمية بصورة تتميز بالشفافية.

الوسائط المتعددة: يستفيد الطلاب من الوسائط المتعددة التي تقدمها تقنية البلاك بورد بجامعة الملك خالد، فيقومون باستخدام الملفات الصوتية والبصرية والكتابية التي تحفزهم وتُزِدْ من انخراطهم بالعملية التعليمية على النحو المرجو، فتلك الملفات قد تتخذ شكل الاختبارات الالكترونية أو بطاقات التعلم أو حتى قوائم الدرجات الخاصة بكل طالب.

 

 

الفجوات المتعلقة بإدخال نظام البلاك بورد في جامعة الملك خالد:

قد تتواجد بعض المعوقات التي تعترض طريق المعلمين والمسئولين والطلاب في الجامعة والتي تحول دون تطبيق ميزات التقنية على النحو المنشود، وتتمثل تلك الفجوات في الآتي:

ضعف الوعي الالكتروني: تعرقل عدم الدراية بوسائل التكنولوجيا الحديثة وتقنيات الانترنت مسيرة التعلم في جامعة الملك خالد، لذا لابد من توفير خدمات التوعية للطلاب والمعلمين حتى يتمكنوا من التعامل مع الانترنت بصورة سليمة وبالتالي التعامل مع تقنية البلاك بورد بنفس الدرجة من الكفاءة.

وجود خل في البنية التحتية: تعتبر الصيانة الدورية لهيكل البنية التحتية للمنظومة التعليمية الالكترونية بجامعة الملك خالد من أهم ما يعمل على إقصاء المشكلات التي تمنع استخدام تقنية البلاك بورد، مثل عدم قوة الاتصال بالانترنت، وعدم تطوير الأجهزة والبرمجيات بصورة دائمة.

غياب العوامل المحفزة: يتوجب على القائمين على العملية التعليمية والمسئولين عن منظومة التعليم الالكتروني بجامعة الملك خالد القيام كافة واجباتهم الإدارية لتوفير استراتيجيات تعمل على استقطاب الطلاب داخل الجامعة وتشجيعهم على استخدام تقنية البلاك بورد وتوعيتهم تجاه كافة النواحي المتعلقة بها.

كما تتوافر العديد من الخدمات الالكترونية بجامعة الملك خالد مما يعزز استخدام تقنية البلاك بورد بشكل كبير لتخدم المملكة بشكل عام:

المقررات الالكترونية: تُعطى الفرصة لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة لتناول المقررات وتباحثها ودراسة كافة جوانبها ومن ثم تقديم طلبات تدريس المقرر من عدمه.

التدريب الالكتروني: يعتبر ذلك النظام من أكثر ما يميز جامعة الملك خالد فيما يخص بالتعليم الالكتروني، حيث يتسنى للطلاب والمعلمين وكذلك أعضاء هيئة التدريس التدرب والاختبار وكذلك الحصول على الشهادة في سياق الكتروني متكامل.

نماذج التواصل الالكتروني: تعمل هذا الخدمة على مساعدة الطلاب على التواصل مع كافة أقسام العِمادة لإبداء المقترحات والأفكار وطرح التساؤلات المتعلقة بكافة جوانب الجامعة.

نظامConnectTxta : يتميز هذا النظام بإتاحة التواصل بين الطلاب وبين أعضاء هيئة التدريس للتباحث حول المقررات والمناهج وتوضيح النِقاط التي قد تُشكل إبهاماً لدى الطالب.

يمكنك الدخول على خدمة بلاك بورد جامعة الملك سعود عن طريق الضغط على هذا الرابط.

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة