المدونة

مناهج البحث

العينات العشوائية في البحث العلمي

2019-07-30 الكاتب : هدير كاظم مشاهدات : 270 مره

العينات العشوائية في البحث العلمي

      يتجه الباحث العلمي إلى الاعتماد على أسلوب اختيار العينة العشوائية لإعطاء كافة أفراد المجتمع فرص متساوية للاشتراك في العينة دون التأثير في اختيار الفرد. لذا فقد سلط المقال الحالي الضوء على العينات العشوائية في البحث العلمي.

العينات العشوائية في البحث العلمي

وهي العينات التي يتم اختيارها بطرق عشوائية وتكون مستوفية للشروط التالية:

- كل عينة يمكن اختيارها من المجتمع لها احتمال معلوم، وتبعا لذلك فكل وحدة احتمال معلوم تشمل في العينة. وليس من الضروري أن يعني هذا الاحتمال المعلوم تساوي الاحتمال لكل وحدة في المجتمع كما هو الحال في العينات العشوائية البسيطة، بل قد يخلف، وهذا الاختلاف يساعد في حالة المجتمعات غير المتجانسة على توفير دقة أعلى للتقديرات التي نحصل عليها من العينة كما سيتضح عند التطرق فيما بعد إلى العينات العشوائية الطبقية.

- تسحب العينة باستخدام إحدى طرق الاختيار العشوائي، بحيث تتحقق الاحتمالات المعلومة.

- يتم تبني واستخدام كل ما يتم علمه من احتمالات حينما يتم استخدام نتائج العينات من أجل التوصل لتقديرات نواحي المجتمع قيد الدراسة تكون جيدة.

 

1- العينة العشوائية البسيطة

- مفهوم العينة وشروطها: هي ما يتم انتقائه من عينات بصورة تمكن كافة الوحدات في المجتمع الإحصائي للتمثيل والظهور في كل مرة من مرات الاختيار، وبذلك فلكل عينة حجمها احتمال الاختيار نفسه من بين العينات الممكنة.

- حالات استخدام العينة. تستخدم العينة العشوائية البسيطة عندما يكون المجتمع متجانسا من حيث الغرض أو الصفة التي تتعلق بها الدراسة، وهي أبسط أنواع العينات؛ إذ تعد أساسا لاختيار كل منها.

- أساليب اختيار العينة:

- الاختيار بالإرجاع ويعني أننا حين نختار مفردة من المجتمع فإننا نعيدها ثانية إلى المجتمع ليتم اختيار المفردة الثانية، وقد تظهر المفردة نفسها أو غيرها.

- الاختيار بدون إرجاع  ويعني أننا عند اختيارنا للمفردة الأولى فإننا لا نلجأ إلى إعادتها ثانية إلى المجتمع وإنما نختار مفردة مما تبقى من المجتمع وهكذا. ومن الناحية العملية فان جميع مسوحات العينة تعتمد هذا الأسلوب؛ أي بدون إرجاع.

- طريقة الاختيار العشوائي لوحدات العينة

     كما هو الحل مع جميع المجالات، فقد شملت عملية التوسع في استخدام الحاسب الآلي، إجراءات السحب العشوائي لوحدات العينة، وأصبح بالإمكان في حالة إدخال معطيات المجتمع إلى الحاسوب الحصول على العينة من خلال استخدام الايعازات برنامج ExceI ثم أدوات تحليل البيانات ثم المعاينة ليتم بعد ذلك الإيعاز باستخدام إحدى الطريقتين التاليتين في عملية السحب وهي إما الدورية باعتماد أسلوب العينة العشوائية المنتظمة أو طريقة السحب العشوائي المباشر. إلا انه في أحيان كثيرة تظهر الحاجة إلى الطريقة التقليدية في استخدام جداول الأرقام العشوائية والتي تتلخص بالخطوات التالية:

- القيام بتسلسل جميع عناصر المجتمع وكتابة الأرقام على قطع من الأوراق كالقصاصات بشرط أن تكون متماثلة.

- تخلط هذه القصاصات خلطا جيدا لكي نضمن ضياع أي نوع من الترتب المحتمل بينها.

- تختار وحدات العينة وحدة فوحدة من بين المجموعة كلها مع الخلط الجيد في كل مرة.

- بعد الحصول على أرقام وحدات العينة يتم تحديد وحدات المجتمع التي تحمل هذه الأرقام المختارة فنحصل على العينة المراد اختيارها من هذا المجتمع. ومن الواضح أن إتباع هذه الطريقة في كتابة الأرقام على قصاصات ورق هي غير عملية وشاقه ولاسيما إذا كان المجتمع كبير الحجم. لذا فقد أعدت جداول سميت بجداول الأرقام العشوائية وتحتوى على أرقام تم الحصول عليها بطريقه عشوائية، وتتلخص طريقة استخدام جداول الأرقام العشوائية فيما يلي:

- نعطى أرقاما متسلسلة لعناصر ( وحدات ) المجتمع المراد دراسته.

- تحديد عدد الأعمدة التي سنستخدمها من الجدول العشوائي للحصول على الأرقام المطلوبة، ويتوقف هذا على حجم المجتمع.

- نحدد نقطة البداية في الجداول العشوائية.

- نبدأ باختيار أول رقم من الجدول من نقطه البداية التي حددناها شرط أن يكون من ضمن الأعمدة التي اخترناها.

- يتم تحديد عناصر المجتمع ذات الأرقام التي تم اختيارها لتمثل وحدات العينة البسيطة العشوائية.

- عيوب العينة العشوائية البسيطة وميزاتها:

   تظهر عيوب العينة العشوائية البسيطة في المجالات الآتية:

- إذا كانت وحدات المجتمع غير متجانسة في الصفة التي نقوم بدراستها، فإن استخدام العينة العشوائية لا يضمن أن تكون العينة ممثله لهذه الصفة بالمجتمع.

- حالة عدم استخدام الحاسب الآلي لاستخراج وحدات العينة فإن المجهود لاستخراج تلك الوحدات وتجهيز إطار المجتمع إذا كان المجتمع الإحصائي كبيراً قد يتضاعف.

- حينما تتسع الرقعة الجغرافية وتنتشر عليها وحدات العينة فترتفع حينها كُلفة جمع معطيات الوحدات تلك وتقل نسب التحكم في إجراءات الإشراف على العمل الميداني.

- ميزات العينة:

    إن العينة العشوائية البسيطة تعد الأساس لباقي أنواع العينات فضلا عن كونها من أبسط هذه العينات استخداما.

 

2- العينة العشوائية الطبقية

- مفهوم العينة واستخداماتها:

      لاحظنا عند التطرق إلى العينة العشوائية البسيطة أنها تستخدم مع المجتمعات المتجانسة أو قليلة الاختلاف، وبذلك نضمن الحصول على عينة ممثلة للمجتمع المسحوبة منه. أما إذا كان المجتمع غير متجانس فإن اختيار عينة عشوائية بسيطة لن يضمن ذلك. لذا يلجأ في مثل هذه الحالات إلى طريقة العينة العشوائية الطبقية التي تتعامل مع المجتمعات غير المتجانسة. وتتلخص خطوات اختيار وحداتها بما يلي:

- وفيها يقسم المجتمع غير المتجانس إلى مجتمعات صغيرة تكون متجانسة بالنسبة للصفة التي نقوم بدراستها.

- نختار عينة عشوائية بسيطة من كل طبقة.

 

 

3-  العينة العشوائية المنتظمة 

- مفهوم العينة واستخداماتها:

    في حالة عدم معلومية حجم المجتمع: في حالة المعاينة العشوائية المنتظمة فهي العينة المناسبة للاستخدام عندما لا نتمكن من تحديد حجم المجتمع الذي نقوم بدراسته، وتتلخص في اختيار كل وحدة على من تحديد التوالي بعد تحديد نقطة البداية عشوائيا بين الأعداد وبسبب اختيار وحدات العينة بطريقة منتظمة بعد نقطة البداية جاءت تسميتها بالعينة العشوائية المنتظمة.

    والعينة العشوائية منتظمة من إنتاج آلة لمراقبة الجودة، أو عينة من الترددين على مكتبة عامة أو على مصرف أو مستشفى أو اختيار عينة ميدانية من المساكن أو المتاجر أو وسائط المارة وغير ذلك. ويأتي كثرة استخدام هدا النوع من العينات لميزاتها في تقليل التكاليف وسهولة التطبيق.

- عيوب العينة العشوائية المنتظمة:

    للعينة عيبان، أحدهما حاصل والثاني محتمل الوقوع وهما:

- فالعيب الحاصل يتمثل في انه لا توجد للعينة طريقة ذات اعتمادية عالية في تقدير الخطأ المعياري لمتوسط المجتمع رغم شمولها ضمنيا على طبقات، لأن العشوائية تحصل مع المفردة الأولى لكل طبقة، وهي بذلك تختلف عن العينة العشوائية الطبقية.

- أما المحتمل فيحصل عندما تأخذ وحدات المجتمع نسقاً دورياً كما هو الحال عند الرجوع إلى قوائم السكان حيث نجد أن ترتيب افراد الأسرة يبدأ برب الأسرة ومن ثم الزوجة فالأولاد الأكبر فالأصغر وهكذا.

 

4- العينة العشوائية العنقودية

- مفهوم العينة واستخداماتها:

     يمكن القول بأن أنواع العينات الثلات السابق ذكرها هي الأكثر استخداما وانتشارا على نطاق المسوحات الإحصائية الميدانية التي يقوم بها الباحثون شخصيا أو تلك التي تقوم بها المنظمات. إلا أننا نلاحظ في بعض الدراسات التطبيقية أن وحدات بعض المجتمعات توجد على شكل تجمعات غالبا ما تكون متشابهة إلى حد كبير بالنسبة للخاصية التي نقوم بدراستها مثل: المدن، الشوارع، الكليات، المناطق الزراعية وغيرها، وتسمى هده التجمعات بالعناقيد إذ يحتوي كل عنقود على عدد من عناصر المجتمع الأصلية التي غالبا ما تكون متجانسة. وعادة ما يستخدم مع هكذا حالات طريقة العينة العشوائية العنقودية، ويأتي استخدامها لسببين رئيسيين هما:

- عدم توفر أطار إحصائي دقيق للمجتمع، أو أن كلفة توفيره تكون باهظة التكاليف.

- لتركيز الجهود والأموال مما يساعد في الوصول إلى وحدات المجتمع بكلفة وجهد أقل مما عليه في حالة العينات السابق ذكرها.

- أسلوب اختيار العينة:

     إن اختيار العينة العشوائية العنقودية يتم إما على مرحلة واحدة وذلك باختيار عينة عشوائية بسيطة من العناقيد ثم دراسة وحدات هذه العناقيد، أو بأكثر من مرحلة واحدة، لا نقوم مثلا باختيار عينة عشوائية من العناقيد في المرحلة الأولى، بعدها يتم اختيار عينة عشوائية بسيطة من كل عقود مختار في المرحلة الثانية لتكون بذلك قد تمت بمرحلتين. أو تكون بأكثر من مرحلتين خاصة إذا كان المجتمع يتصف بالتجانس، كما لو كأن لدينا مجتمع الريف مثلا فإننا نقوم في المرحلة الأولى باختيار عينة عشوائية من القرى، ومن القرى المختارة نختار عينة عشوائية من المدرس في المرحلة الثانية، ومن ثم نختار عينة عشوائية من طلبة هذه المدارس في المرحلة الثالثة وهكذا. وهو ما يطلق عليه بالعينة العشوائية متعددة المراحل.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها:

    - البلداوي، عبد الحميد عبد المجيد (2007). أساليب البحث العلمي والتحليل الإحصائي: التخطيط للبحث وجمع وتحليل البيانات يدوياً وباستخدام SPSS. عمان: دار الشروق. 

 

 

 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة