المدونة

مناهج البحث

منهج المسح الاجتماعي

2019-07-31 الكاتب : مدحت جمال مشاهدات : 382 مره

منهج المسح الاجتماعي

     يستخدم المسح الاجتماعي في البحوث الوصفية، ويمكن الإشارة إلي المسح الاجتماعي بأنه محاولة منسقة لتحليل وتفسير وتقرير الحالة القائمة لجماعة أو بيئة ما أو لنظام اجتماعي وهو يتصل بالحاضر ولا يهتم بالماضي ويهدف إلى جمع بيانات يمكن تصنيفها وتفسيرها وتعميمها وذلك للاستفادة بها في أغراض عملية تتعلق بالمستقبل، ويعمل على دراسة للجوانب المرضية للأحوال الاجتماعية الموجودة في مواقع جغرافي محدد، وهذه الأحوال لها دلاله اجتماعية ويمكن قياسها ومقارنتها بأحوال أخرى تعتبر نماذج يمكن قبولها، وذلك بمقصد تقديم برامج إنشائية للإصلاح الاجتماعي.

أنواع المسح الاجتماعي 

صنف المهتمون بمناهج البحث العلمي المسوح الاجتماعية إلى عدة تصنيفات من حيث أبعاد معينة أهمها:

1- من حيث مجال الدراسة:

- المسح العام: ويتم عن طريقه معالجة بعض أوجه الحياة الاجتماعية كالتعليم والصحة والإسكان والسكان.

- المسح الخاص: يختص بدراسة جانب واحد فقط أو زاوية محددة من قطاع اجتماعي محدد، ومن أمثلته المسوح الخاصة بعمال الزراعة أو عمال صناعة الحديد والصلب مثلاً، المسح الخاص بالحرفيين.

2- تنقسم المسوح من حيث البعد الزمني إلى ثلاثة أنواع: مسوح قبلية أي قبل إدخال عنصر التغيير إلى المجتمع، ومسوح دورية تتم أثناء فترة تنفيذ وتشغيل المشروعات، وأخيرا مسوح بعدية: أي يتم إجراؤها بعد إدخال التغير أو التعديل أو المشروع إلى المجتمع ويهدف إلى التعرف على مدى نجاح أو فشل تلك المشروعات وذلك عن طريق مقارنة نتيجة المسح القبلي بنتيجة المسح البعدي في ذات المجتمع بعد إنجاز المشروع.

3- من حيث المجال البشري: مسوح شاملة لكل الأفراد في المجتمع عن طريق الحصر الشامل، ومسوح بطريقة العينة، بحيث يكتفي بعدد من الحالات أو الأفراد الممثلين للمجتمع في حدود الوقت والجهد والإمكانات المتاحة.

 

استخدامات المسح الاجتماعي

يستخدم المسح الاجتماعي في دراسة موضوعات مثل:   

- دراسة الخصائص الديموجرافية للسكان.

- دراسة الجوانب الاجتماعية والاقتصادية لجماعة من الجماعات.

- دراسة الجوانب الثقافية المرتبطة بالعادات والتقاليد والقيم والمعايير السلوكية.

- دراسة آراء الناس واتجاهاتهم ودوافع سلوكهم ومن أمثلة ذلك دراسات الرأي العام ودراسات التسويق ودراسات اهتمامات الجمهور لبرامج الإذاعة والتليفزيون..

 

 

خطوات المسح الاجتماعي       

يمر المسح الاجتماعي بالعديد من الخطوات والمراحل التي تشمل ما يلي:

- رسم خطة المسح: تتضمن تحديد غرض المسح أي تحديد مفاهيمه وأدواته، وتحديد مجالات البحث الزمنية والمكانية والبشرية وأخيراً تحديد البرنامج الزمني للمسح وتقدير ميزانيته، ومطالب العمل الميداني.

- جمع البيانات من الميدان: تتضمن هذه الخطوة ما يلي:

- إرشادات الباحثين الميدانيين.

- تدريب باحثي الميدان.

- عمل الاتصالات اللازمة بالمبحوثين وإعداد المجتمع لإجراء المسح.

- الإشراف الميداني.

- مراجعة البيانات التي تجمع يوميا.

- تحليل البيانات: يتم ذلك في خطوات هي:

- مراجعة البيانات التي جمعتن، والتأكد من كمالها وصحتها، وتسجيلها بطريقة منتظمة.

- تصنيف البيانات بتقسيمها إلى مجموعات متجانسة.

- ترميز البيانات في كل صحيفة، أي تحويل البيانات الوصفية إلى بيانات رقمية.

- مراجعة العملية السابقة (الترميز) ثم الإشراف على عمليات التصنيف.

- جدولة البيانات الكمية.

- التحليل الإحصائي للجدول.

- عرض النتائج وكتابة التقرير النهائي.

 

حدود المسح الاجتماعي:

رغم أن المسوح لها فوائدها المختلفة ولا يمكن الاستغناء عنها في دراسة كثير من الموضوعات الاجتماعية إلا أن الاعتماد عليه كلية يصعب للأسباب التالية:

- يحتاج جمع بيانات المسوح إلى توجيه عدد كبير من الأسئلة مما قد يؤدي إلى تبرم الناس منها، وعدم تعاونهم مع الباحثين.

- لا تصلح المسوح الاجتماعية لأنواع الدراسات التطورية، التي يستلزم بحثها الربط بين ماضي الظواهر وحاضرها.

- أن الاعتماد على المسوح الاجتماعية لا يمكن الباحث من لإصدار تعميمات واسعة تفيد النظريات العلمية، اللهم إلا إذا تكرر المسح عدة مرات، وعلى فترات مختلفة، وهذا شيء مجهد ومكلف.

- أن صحة نتائج المسح وأهميتها تتوقف على عدد أفراد العينة، فكلما كان العدد كبيرا، كلما كانت النتائج أضمن وأدق، والعكس صحيح.

 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة