المدونة

نصائح لدراسة الماجستير والدكتوراه

الأخطاء الشائعة في كتابة الرسائل العلمية

2019-07-31 الكاتب : هدير كاظم مشاهدات : 536 مره

الأخطاء الشائعة في كتابة الرسائل العلمية

      تعتبر الكتابة العلمية السلمية هي أحد أسس البحث العلمي التي تساعد على تبادل المعلومات بين المؤلف والقارئ بشكل سليم بعيداً عن الغموض والتعقيد. يتناول المقال الحالي مفهوم الكتابة العلمية، أنواعها، وبعض الأخطاء التي قد يقع بها الباحثون صياغة البحث العلمي.

تعريف الكتابة العلمية

     تُعرف الكتابة العلمية على أنها أسلوب سردي لعرض المعلومات بطريقة علمية لشرح سبب ظهورها مع توضيح كيفية ربط تلك المعلومات بمعلومات أخري لتفادي تحيز الكاتب نحو فكرة محددة وتناول الفكرة الرئيسية بشكل نقدي وعلمي سليم.

 

أنواع الكتابة العلمية

- كتابة التراجم والسير الخاصة بالعلماء للتعريف بحياة الباحث وطبيعة تفكيره.

- الكتابة المختصة بتبسيط العلوم لكي يتم التعرف على الظواهر المختلفة التي تظهر حولنا.

- الكتابة المختصة بعرض الأحداث العلمية بأسلوب مشوق لجذب انتباه الأشخاص نحو الموضوعات العلمية.

 

مهارات الكتابة العلمية

- الاستعانة بالعديد من المراجع والأبحاث التي تسهم في تدعيم البحث.

- تجنب السرقة الأدبية.

- عدم استخدام مصطلحات تحمل في طياتها أكثر من معني لتجنب الغموض واللبس.

- تجنب الأخطاء الإملائية.

- مراعاة قواعد الكتابة السليمة.

 

 

أخطاء الكتابة العلمية

يوجد العديد من الأخطاء الشائعة في الكتابة العلمية والتي تتمثل في:

- أخطاء اختيار مشكلة البحث: يتسبب التحمس لعرض موضوع محدد وإغلاق التفكير على ذلك الموضوع دون إعطاء الفرصة لإمكانية تناول موضوع أخر أو النظر إلى العديد من الاحتمالات الأخرى، في وقوع الباحث ضحية خطأ اختيار مشكلة البحث المناسبة لكي يتم تناولها والاستفادة من نتائجها.

- أخطاء في كتابة خطة البحث: تعتبر خطة البحث هي أحد أهم أركان الكتابة العلمية وهي بمثابة الخطوة الأولى الكبيرة على طريق إجراء البحث، ولكن تسرع الباحث في كتابة خطة البحث قد يعرضه إلى الوقوع في العديد من الأخطاء مثل إغفال تحديد أهم المصطلحات التي سيتم استخدامها في الدراسة.

- كتابة الخطة قبل التأكد من إمكانية توفير الإمكانات والمتطلبات اللازمة: قد يقع العديد من الباحثون في خطأ شائع وهو عدم حساب تقييم الإمكانات والمتطلبات اللازمة لإجراء الدراسة والتأكد من توافرها وهو ما قد يؤثر بشكل سلبي على النتائج النهائية وعلى مسار البحث بشكل عام.

- أخطاء صياغة عنوان البحث: يعتبر العنوان هو الواجهة الأساسية التي تجذب انتباه القارئ لذا يجب صياغته بطريقة جذابة وشيقة لجذب انتباه الباحث وتوضيح محتوي البحث دون التعمق بالقراءة.

- أخطاء اختيار منهج البحث: يقع العديد من الباحثون في الكثير من الأخطاء أثناء اختيار منهج البحث المناسب، حيث وعلى سبيل المثال قد يميل بعض الباحثون إلى استخدام مناهج بحثية بعينها دون الرجوع إلى المبادئ العلمية للكتابة البحثية والتي تنص على أنه يتم تحديد منهج البحث وفقاً لطبيعة الدراسة.

- أخطاء تجميع المادة العلمية من الأدبيات السابقة: يعتبر اكتفاء الباحث بما لديه من أدبيات ودراسات على الرغم من عدم ارتباط بعض تلك الدراسات بموضوع البحث بطريقة مباشرة أحد الأخطاء الأساسية التي قد تؤثر على مسار البحث، حيث يجب على الباحث تناول جميع الدراسات السابقة بأسلوب نقدي والتعقيب عليها والإضافة.

- الخطأ في اختيار عينة البحث: قد يغفل بعض الباحثون

- يطلق على الفرق بين مواصفات العينة التي تم اختيارها وبين مواصفات مجتمع البحث خطأ اختيار العينة.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها:

     - كوجك، كوثر حسين. (2007). أخطاء شائعة في البحوث التربوية. القاهرة: عالم الكتب.

    - قنديلجي، عامر إبراهيم. (2015). البحث العلمي واستخدام مصادر المعلومات التقليدية والإلكترونية. الطبعة الخامسة. عمان: دار المسيرة للنشر والتوزيع.

  - عليان، ربحي مصطفي؛ غنيم، عثمان محمد. (2000). مناهج وأساليب البحث العلمي النظرية والتطبيق. عمان: دار صفاء للنشر والتوزيع

 

 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة