المدونة

خطة البحث

الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث

2018-11-18 الكاتب : أحمد مجدي مشاهدات : 1528 مره
الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث
فهرس المقال

   

الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث

 يتناول المقال الحالي  اختيار مشكلة البحث والأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث بشكل سليم وكيفية تفادي بعض الأخطاء الشائعة في اختيار مشكلة البحث

يعتبر اختيار مشكلة البحث هي من الخطوات الأولية للبحث العلمي، ويواجه العديد من الباحثون الكثير من التحديات أثناء اختيار مشكلة البحث المناسبة وقد يقع بعضهم في مشكلات يسهل تفاديها. 

 

أخطاء شائعة قد يقع بها الباحثون أثناء اختيار مشكلة البحث:

1- إصرار بعض الباحثون على اختيار مشكلة بحثية داخل نطاق تخصصهم النوعي، فيجب على الباحثون الاعتماد على المنظور التربوي أثناء اختيار المشكلة البحثية.

 

2- اعتقاد بعض الباحثون أن كل مشكلة يواجهونها قد تصلح لكي تكون مشكلة أدبية تستحق الدراسة ويعتبر هذا أحد الأخطاء الشائعة الهامة، حيث يجب على الباحث أن يدرك حقيقة أن بعض المشكلات قد تكون بسيطة وتتطلب فقط مزيداً من المراجعات الأدبية لكي يتم حلها.

 

3- اختيار بعض الباحثون لمشكلات بحثية غير هامة، فقد يختار الباحث أن يناقش مشكلة بحثية فعلية إلا أنها قد لا تكون مهمة في أولويات البحث والتي قد يتم اعتبارها على أنها مضيعة للوقت والجهد.

 

4- انحياز بعض الباحثون لمشكلات بعينها تأثراً بخبراتهم الشخصية وهوا ما يؤثر على موضوعية تناول المشكلة فضلاً عن التأثير على محدودية النتائج.

 

5- اختيار بعض الباحثون لمشكلات بحثية غير مقنعة، فقد يلجأ بعض الباحثون إلى اختيار مشكلة معينة تأثراً بمشرفيهم أو أن يختار الباحث مشكلة بحثية لا تقع ضمن إطار اهتماماته وألا يختارها عن قناعة تامة.

 

6- اختيار بعض الباحثون لمشكلات بحثية شائعة سبق وأن تناولتها العديد من الدراسات السابقة، حيث قد يلجأ بعض الباحثون إلى أسلوب التكرار وهو ما يعتبر خطأ، فيجب على الباحث أن يختار موضوعاً مميزاً لدراسته وأن يتأكد من أن التساؤلات التي يطرحها هي فريدة من نوعها ولم يسبق طرحها في دراسات سابقة لنفس الموضوع من قبل.

 

7- اختيار بعض الباحثون لمشكلة معقدة قد تفوق قدراتهم، فقد يحاول بعض الباحثون الابتعاد عن التكرار أو التعمق في المشكلة البحثية وبالتالي يختارون مشكلة بحثية معقدة بدافع من الحماس مما قد يفرض على الباحث إجراءات قد لا يستطيع الالتزام بها مثل أن بعض المشكلات المعقدة تستلزم تكوين فريق متخصص لبحثها أو قد يستمر بحثها سنوات عديدة وهوا ما لا يتناسب مع شروط بحوث الماجستير والدكتوراه.

 

8- إغفال بعض الباحثون إجراء دراسة استطلاعية تمهيدية للتأكد من المشكلة التي يتم دراستها، فالدراسة الاستطلاعية تعتبر من أهم خطوات البحث العلمي، حيث تساعد الباحث على إدراك كافة أبعاد المشكلة فضلاً عن تمكينه من تعديل خطة وحدود البحث.

 

 

     فتناول فريق موقع مكتبتك في المقال الحالي بعض الأخطاء شائعة يقع بها الباحثون أثناء اختيار مشكلة البحث وكيفية تفاديها ولعل من أبرز تلك الأخطاء هي: اعتقاد بعض الباحثون أن كل مشكلة يواجهونها قد تصلح لكي تكون مشكلة أدبية تستحق الدراسة، اختيار بعض الباحثون لمشكلات بحثية غير هامة، انحياز بعض الباحثون لمشكلات بعينها تأثراً بخبراتهم الشخصية واختيار بعض الباحثون لمشكلات بحثية شائعة سبق وأن تناولتها العديد من الدراسات السابقة.

 

مصادر يمكن الرجوع إليها:

-كوجك، كوثر حسين. (2007). أخطاء شائعة في البحوث التربوية. القاهرة: دار عالم الكتب للنشر.

-خضر، أحمد إبراهيم. (2013). إعداد البحوث والرسائل العلمية من الفكرة وحتى الخاتمة. كلية التربية، جامعة الأزهر بالقاهرة.

-العسكري، عبود عبد الله. (2004). منهجية البحث العلمي في العلوم الإنسانية. دمشق: دار النمير.

 

في انتظار تعليقاتكم ومقترحاتكم أسفل المقال للرد عليها لتحسين الخدمة ونشر الاستفادة للجميع.

 

للإطلاع علي المزيد من المقالات المتشابهة .. اضغط هنا 

للاستعانة بأحد خدماتنا .. اضغط هنا 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة