المدونة

خطة البحث

العلاقة بين النظرية والفرضية

مشاهدات : 519 مره

          يواجه العديد من الباحثون مجموعة من العقبات في تحديد العلاقة بين النظرية والفرضية، بل وقد يرى بعض الباحثون أن كلا المصطلحين يشيرون إلى نفس المعنى. لذلك يتناول فريق موقع مكتبتك في المقال بعض السمات المميزة لكل من الفرضيات والنظريات.

العلاقة بين النظرية والفرضية:

1- توجد بالطبع علاقة تبادلية بين كل من النظريات والفرضيات حيث يستخدم الباحثون النظريات في الغالب لدعم فرضياتهم، بينما يختبر بعض الباحثون نظرياتهم عند طريق تبني بعض الافتراضات.

 

2- تبرز أهمية الافتراضات في بعض أنواع من الدراسات عن غيرها، ففي نوعية الدراسات التي تعتمد على النهج الاستكشافي لا يتم بالضرورة وضع الافتراضات. أما في الدراسات التي تعتمد على الاستقراء والتجربة فيتم تبني الافتراضات التي تعمل بمثابة أداة لتحديد المشكلة.

 

3- الافتراض هو الوسيلة التي تستخدم في الغالب لاختبار النظرية.

 

4- الفرضية هي خطوة أولى لأغلب النظريات، فتنشأ النظرية في الغالب كنتيجة لوضع عدة فرضيات للاختبار واثبات ثباتها.

 

5- تستخدم الفرضية في البحث والتحقق لوضع نظرية جديدة أو استكشاف نظرية موجودة بالفعل.

 

6- النظرية هي جزء من الجانب النظري التجريدي أما الفرضيات فتتصف بالواقعية.

 

7- تساعد الفرضيات الباحث على توقع بعض النتائج أو العقبات التي قد يختبرها بحثه مستقبلاً.

 

8- لا تتكون النظرية بمجرد ثبوت فرضية واحدة أمام الاختبار، فيجب أن تتعرض تلك الفرضية لاختبارات متنوعة وفي ظروف مختلفة لكي ترتقي إلى درجة النظرية.

 

9- لا تعتبر النظرية رأي نهائي ولكنها ما تزال قيد الاختبار والتعديل إلا أنها أكثر رسوخاً من الفرضية فقد تعرضت للعديد من الاختبارات وأكثر من الفرضية.

          وبهذاأشار فريق موقع مكتبتك في المقال إلى أهمية كل من الفرضيات والنظريات وتوضيح العلاقة بين النظرية والفرضية وبعض السمات المميزة لكل مصطلح، كما أشار إلى وجود علاقة تبادلية بين كل من النظريات والفرضيات حيث يستخدم الباحثون النظريات في الغالب لدعم فرضياتهم، بينما يختبر بعض الباحثون نظرياتهم عند طريق تبني بعض الافتراضات.

 

للاطلاع علي المزيد من المقالات المشابهة ... اضغط هنا

للاستعانة بأحد خدماتنا ... اضغط هنا

 

مصادر يمكن الرجوع إليها:

خضر، أحمد إبراهيم. (2013). إعداد البحوث والرسائل العلمية من الفكرة وحتى الخاتمة. كلية التربية، جامعة الأزهر بالقاهرة.

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة