المدونة

النظريات العلمية

نظرية التوقع والقيمة لأتكينسون

2018-11-15 الكاتب : أحمد مجدي مشاهدات : 3369 مره

     تعتبر نظرية التوقع والقيمة هي أحد أهم نظريات التعلم والتي بحثت في مجال الدوافع الإنسانية، حيث تشير النظرية إلى أن معظم التحليلات المتعلقة بإنجازات الأفراد يتم تحديدها بشكل قريب من خلال عاملين، توقع النجاح، والقيم الموضوعية للمهام. وتشير التوقعات إلى مدى ثقة الفرد في قدرته على النجاح في المهمة بينما تشير قيم المهام إلى مدى أهمية المهمة أو مدى فائدتها. يتناول فريق عمل موقع مكتبتك في المقال الحالي نشأة ومفهوم نظرية التوقع والقيمة لأتكينسون فضلاً عن أهميتها وتطبيقاتها وأبرز الانتقادات التي وجهت للنظرية.

 نشأة ومفهوم نظرية التوقع والقيمة: 

     طور "جون وليام أتكينسون" نظرية التوقع والقيمة في الفترة ما بين عام 1950 حتى 1960 في محاولة لفهم دافع الإنجاز لدى الأفراد. ووفقًا لنظرية التوقع والقيمة، فإن معظم التحليلات المتعلقة بإنجازات الأفراد يتم تحديدها بشكل قريب من خلال عاملين، توقع النجاح، والقيم الموضوعية للمهام. وتشير التوقعات إلى مدى ثقة الفرد في قدرته على النجاح في المهمة بينما تشير قيم المهام إلى مدى أهمية الفرد أو مدى فائدته.

 أهمية وتطبيقات نظرية التوقع والقيمة: 

     تتجلى أهمية نظرية التوقع والقيمة في المساهمة الهامة التي أضافتها في مجال الدوافع البشرية، حيث:

1- توفر النظرية إطارًا للنظر في كيفية اتخاذ الأفراد للقرارات بناءً على التوقعات والقيم.

2- تساعد النظرية على حساب الاختلافات في الخيارات بين الناس على الرغم من الحجم الفعلي للجهد المبذول لتحقيق شيء ما.

 

 

 أبرز الانتقادات التي وجهت إلى نظرية التوقع والقيمة: 

     تعرضت نظرية التوقع والقيمة إلى العديد من الانتقادات، والتي يمكن حصر بعضها فيما يلي:

1- لا تعترف النظرية بأن الحالة العاطفية للفرد وشخصيته وقدراته ومعرفته ومهاراته وتجاربه الماضية هي عوامل تؤثر على دوافعه.

2- تركز النظرية بشكل رئيسي على الإدراك البشري وتغفل جوانب أخرى.

3- يصعب تطبيق النظرية على الحالات الجماعية.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها:

-أبوجودة، سهى طالب منصور. (2016). دور عوامل الميل وقيمة التخصص الأكاديمي والاستقلالية في دافعية الانجاز في ضوء نظرية التوقع - القيمة لدى طلبة الجامعة الهاشمية. رسالة ماجستير، الجامعة الهاشمية.

-عبد الفتاح، فيصل. (2017). ملائمة نموذج التوقع القيمة للدافعية في تفسير العلاقات بين الاتجاه والكفاءة والجهد مع التحصيل الدراسي في الإحصاء وتوقعه. المجلة الأردنية في العلوم التربوية –الأردن. 13(4)، 405-418.

في انتظار تعليقاتكم ومقترحاتكم أسفل المقال للرد عليها لتحسين الخدمة ونشر الاستفادة للجميع.

 

للإطلاع علي المزيد من المقالات المتشابهة .. اضغط هنا 

للاستعانة بأحد خدماتنا .. اضغط هنا 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة