المدونة

مفاهيم هامة في البحث العلمي

الشروط العامة للكتابة العلمية باللغة الإنجليزية

2019-02-11 الكاتب : أ/ وائل السديمي مشاهدات : 154 مره

الشروط العامة للكتابة العلمية باللغة الإنجليزية

 

          إن الكتابة العلمية فن رفيع تتطلب إجادته موهبة، ودراسة أصوله، وتمرسا عليه، فإن الكتابة عامة تتطلب موهبة خاصة لكي تجذب الانتباه ولا تبعث على السأم، ولكن دور الموهبة يقل كثيرا في حالة الكتابة العلمية عنه في الكتابة الأدبية، لأن الكتابة العلمية لها اسلوبها، وقيودها، وقواعدها التي يتعين الالتزام بها، وهذا ما يتناوله المقال الحالي من شروط عامة للكتابة العلمية.

الشروط العامة للكتابة العلمية باللغة الإنجليزية

الفقرة ومواصفاتها

يتكون كل جزء من أجزاء البحث أو الرسالة من عدة فقرات، وقد يتكون من فقرة واحدة، وتتكون كل فقرة من بضع جمل تتناول فكرة واحدة توضحها وتناقشها، الأمر الذي يقتضي ترتيب الجمل بالفقرة ترتيبا متسلسلا ومنطقيا، فتبنى كل جملة على ما قبلها، وتمهد لما بعدها، ويتعين أن تكون الفقرات متوسطة الطول، حيث تعد الفقرة طويلة أكثر من اللازم إذا احتلت صفحة كاملة، كما تعد قصيرة جدا إذا تكونت من جملة واحدة، ويجب ترك فراغ أوسع بين كل فقرتين، لتبرز وحدة الفقرة للعين فضلا عن بروزها للعقل، ويمكن تقسيم كل فقرة من حيث المعاني إلي مجاميع وتحت مجاميع باستخدام وسائل الترقيم المختلفة.

الجملة وشروطها

تعد الجمل هي الوحدات التي تتكون منها الفقرة، وينبغي عند اختيار الجمل مراعاة ما يلي:

1. أن تكون واضحة المعنى، وألا يفهم منها سوى معنى واحد.

2.أن تكون كاملة، بمعنى أن تتكون من فعل، وفاعل، ومفعول.

3.أن تكون بسيطة غير معقدة، حيث يفضل ألا تتكون من فعل واحد، وفاعل واحد، ومفعول واحد.

4.إذا تحقق الشرط السابق، فإن الجملة تضمن أقل من 25 كلمة، وتكون واضحة المعنى، ويسهل تتبع مكوناتها، أما إذا لم يتحقق هذا الشرط، فإن الجملة يمكن أن تتضمن أكثر من 35 كلمة، ويصبح من العسير تتبع مكوناتها.

5.يستثنى من شرط الطول الجمل البسيطة التي تتضمن سلسلة طويلة من المعاملات أو النتائج التي يمكن ربطها بسهولة بالمسببات.

6.وبرغم أهمية الجمل القصيرة في وضوح المعنى، فإن وجود السلسلة من الجمل القصيرة المتتابعة قد يكون أمرا مملا، وهو ما قد يتطلب تغيير طول بعض هذه الجمل.

7.تلك الجمل التي ينقص فيها بعض من حروف الجر، أو الأفعال، أدوات التعريف، ويراعي أن تكون الجمل القصيرة وأن تحذف منها الكلمات التي لا لزوم لها، مع محاولة الفصل بين مجموعة متتابعة من المصطلحات العلمية أو الفنية بكلمات أخرى أكثر شيوعا.

8.يجب أن تخلو جميع الأبحاث من الكلمات العامية الدارجة، والمبهمة، والهجينة(التي تنشأ من تلاقي ثقافتين)، والمصطلحات المبتكرة.

الالتزام بالأسلوب العلمي

          إن اللغة هي مجموعة من الألفاظ التي يعبر بها لنقل أفكار المتحدث أو الكاتب إلي عقل المستمع أو القارئ، ولكي تكون عملية النقل هذه سريعة وسهلة ينبغي أن تمر الأفكار بعقل الكاتب ليتخير الأسلوب الأمثل الذي يفي بالغرض، فالأسلوب هو وسيلة التعبير عن الحقائق وعرضها باستخدام ألفاظ واضحة الدلالة وغايته الدقة والوضوح.

          وتتطلب الدقة تجنب استخدام الكلمات الغير محددة للدلالة، وتجنب استعمال المترادفات والمجازات، أما الوضوح فيتطلب التمكن من اللغة واختيار الألفاظ المناسبة لتوضيح الأفكار، وذلك هو الأسلوب العلمي للكتابة، وعلى القارئ المتخصص في مناقشة نتائج الدراسة بصورة متعمقة وموضوعية، وبفرض أن الباحث لديه شيء جيد ليعرضه، فإن في اختيار للكلمات وترتيبها يكون الفرق بين العرض الفاتر الممل والعرض المشوق المثير للاهتمام، ويكون العرض فاترا ومملا حينما:

1.تكثر فيه الصيغ المبتذلة، والتفاهات.

2.يعتمد على الإطناب المضجر، والإسهاب الزائد.

3.يكثر فيه الغموض، والعبارات  إلي لا محل لها في الموضوع.

4.يكثر استعمال صيغة المبني للمجهول، فالأساس في الكتابة العلمية هي استخدام صيغة المبني للمعلوم.

5.أما العرض الجيد المثير لحماس القارئ واهتمامه فإنه يتميز بالوضوح، والإيجاز، وع البلاغة والبراعة في الإيجاز.

استخدام صيغة الأسلوب المباشر

     إن الأسلوب المباشر يكون دائما أوضح، وأكثر تأثيرا، وأدق في إبراز المعنى المقصود من الأسلوب غير المباشر، ويكفي لتوضيح مزايا الأسلوب المباشر إجراء مقارنة سريعة بين أزواج العبارات التالية التي قدم معنى كل منها مرة بأسلوب غير مباشر، ومرة أخرى بأسلوب مباشر.

الاختيار المناسب للضمائر

          يفضل أحيانا استخدام الضمير I للباحث المفرد، أو We للبحوث التي يشترك فيها أكثر من باحث، كوسيلة لاختصار الجملة وتحويلها من صيغة المبني للمجهول إلي صيغة المبني للمعلوم، ويجب تجنب الإفراط في استخدام ضمائر المتكلم، والحذر من استخدام We التي تفيد التعظيم، ويوصي بأن يستخدم بدلا منها خاصة عند الكتابة باللغة العربية كلمات مثل: الكاتب، والمؤلف، والباحث، ويجب ألا يكثر من استخدام أساليب مثل(ويرى الكاتب، والمؤلف لا يوافق، والباحث يميل) وأن يستخدم بدلا منها أساليب(ويتضح من ذلك، وتبرز الحقائق المعروفة عن الموضوع).

          وإذا اضطر الكاتب إلي استعمال ضمائر المتكلم يجب أن يتذكر أن الحديث عن النفس غير محبب غالبا للقارئ والسامع، ويتعين عليه تجنب استخدام العبارات التي توحي بعدم التواضع أو الإعجاب بالنفس فمثلا لا يكتب(إن الأبحاث التي قمت بها تجعلني أعتقد) وإنما يكتب(يستدل من نتائج الدراسة أن)، ولذلك فإن المرغوب في استعمال الضميرين في الكتابة العلمية، يهدف إلي الاختصار مع الوضوح بأقل كلمات ممكنة، ولكن دون الإفراط في استعمال ضمير المتكلم.

وضوح المعنى المراد بأقل كلمات ممكنة

          يتعين على الكاتب تجنب استخدام الكلمات والعبارات التي تأخذ مساحة كبير إذا كان بالإمكان استبدالها بكلمات أو عبارات أقصر منها، علما بأن الكلمات والعبارات القصيرة تكون غالبا أدق وأبعد تأثيرا، وتوجد كلمات كثيرة يمكن حذفها دون أن يتأثر المعنى المطلوب، فكثيرا ما نقرأ عبارات من قبيل"was seen"، و"was observed" لتأكيد أن الباحث قد"رأى"، أو "لاحظ"، يكون من الأفضل أن يذكر ما حدث بصورة مباشرة لأن القارئ يفترض صدق المؤلف في كل ما يعرضه.

تجنب فرض الرأي على القارئ

          يجب عدم استعمال العبارات التي تفرض رأيا معينا  حاسما ومؤكدا على القارئ مثل: (The data show beyond question.، It is obvious.، There is no doubt.). كذلك فإن البدء بمناقشة النتائج مباشرة غير جائز، وإنما يتعين البدء أولا باستعراض النتائج أولا، ليكون القارئ رأيه الخاص عنها قبل الشروع في المناقشة.

تجنب ترك القارئ في حيرة بشأن ما يراه الكاتب

          يجب عدم استعمال الكلمات والعبارات التي توحي بعدم الثقة أو الوضوح مثل: (It appears -  It is likely – More or less – It seems – It is probable.) وكثيرا ما نقرأ عبارات من قبيل "Differences were not observed among" وتلك عبارة مبهمة، لأنها قد تعني أنه لم توجد اختلافات، أو أن الباحث لم يبحث عن الاختلافات، وإذا كان الاحتمال الأول هو المقصود فمن الأفضل إعادة كتابة الجملة على الصورة التالية: ("There were no differences among"). ويجب دائما وضع حد فاصل بين الحقيقة والاعتماد، فلا يعبر الكاتب عن اعتقاده في أمر ما على أنه حقيقة واقعة.

استخدامات الألقاب الفخرية

          يتعين حذف الألقاب الفخرية والدرجات العلمية والوظيفية حين الإشارة إلي شخص ما في متن الرسالة أو البحث، ويستثنى من ذلك كل من يأتي ذكره في الثناء أو في مكان آخر بهدف التذكير بفضله على الباحث.

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة