المدونة

مفاهيم هامة في البحث العلمي

القياس في البحث العلمي

2019-07-23 الكاتب : هبة النجار مشاهدات : 325 مره

القياس في البحث العلمي

     تعتبر عملية القياس جانباً هماً وأساسياً للبحث الإداري، وتعد عملية القياس وسيلة لفهم ما يريد الباحث العلمي قياسه. لذا فيعتبر القياس أمراً هاماً للبحوث الإدارية ولتوفير معلومات ذات معنى أو قيمة لتخذي القرارات. تشكل الأخطاء الناتجة عن عملية القياس جزء رئيسي بالنسبة لمعلومات الأبحاث الإدارية. لذا فقد سلط المقال الحالي الضوء على تعريف عملية القياس، كيفية مراقبة أخطاء عملية القـياس، تعريف القياس، خصائص نظام الأرقام وأنواع المقاييس.

 

عملية القياس

     تتضمن عملية القـياس في الأبحاث الإدارية استخدام الأرقام لتمثيل الظاهرة الإدارية قيد الدراسة. معنى آخر تعويل النظام العملي. تم اعتبار عملية القياس كطريقة اتصال ما بين النظام العملي والنظام النظري. ويتكون النظام العملي من العلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية ذات العلاقة بالدراسات الإنسانية. أن دراسات العلوم الإدارية هي جزء من العلوم الاجتماعية لأنها تتضمن نشاطات إنسانية موجهة لإشباع حاجات لا تتحقق إلا عن طريق تبادل في العمليات.

وحتى يتمكن أي مدير من مراقبة أخطاء عملية القـياس بشكل فعال يجب عليه الاهتمام بما يلي:

- وضع ما يتطلبه البحث من معلومات في تصنيفات مخصصة قد يصعب عملية القياس.

- امتلاك القدرة على تشكيل إجراءات بديلة للقياس.

- تقييم وتقدير مدى تكلفة عملية القياس مقابل دقة المقياس نفسه.

    أن الشرح السابق يقترح إن اهتمام عملية القياس هو في تطوير وسيلة اتصال ما بين النظام العملي (المتغير الإداري ) والنظام النظري (الأرقام). لهـذا يمكن تعريف القياس على أنه عملية إعطاء أرقام إلى خصائص الحاجات أو الأحداث باستخدام قوانين معينة. والمقياس الفعال يكون ممكن عندما تستجيب العلاقات الموجودة ما بين الحوادث أو المتغيرات في النظام النظري بشكل مباشر إلى قوانين النظام الرقمي أو العددي. فإذا تحقق خطأ في تمثيل الاستجابة فان هذا يؤدي إلى تحقيق خطأ في القياس. إنه من المهم أن نلاحظ هنا أن تعريف القياس يقترح قياس خصائص الأحداث أو الحاجات أو المتغيرات وليس الأحداث أو التغيرات نفسها. معنى آخر أننا لا نسعى لقياس آلة من الآلات المستخدمة في خط الإنتاج أو سلعة أو عامل، ولكن نسعى لقـياس خصائص الآلة أو السلعة أو العامل. لذاك فإننا نستطيع قياس إنتاجية آلة أو سرعتها أو نكهة سلعة أو حجمها. أن مصطلح الرقم في تعريف القياس يفرض بعض القـيود على نوع المعالجة الرقمية الجائزة. فنستخدم الأرقام كرموز لبقاء نموذج للخصائص المرغوب بها في النظام العملي. أن طبيعة العلاقات التي تظهر في النظام العملي هي التي تحدد نوع المعالجة الرقمية التي تكون صالحة في النظام النظري.

 

خصائص نظام الأرقام Characteristics System Number

     يتمتع نظام الأرقام (0،1،2،3،4،5،6،7،8،9) الذي قد تعلمناه من الدراسات الأساسية بأربعة خصائص أساسية هي:

- يعتبر كل رقم من هذه الأرقام مزيد، كما أن عدد هذه الأرقام هو عشرة أرقام.

- أن ترتيب تسلسل الأرقام تم بالاتفـاق أو التعارف. مثال (2) أكبر من (1) و(1) اكبر من (صفر).

- يمكن تعريف أو تحديد فروقات متساوية.

- يمكن تعريف أو تحديد نسب متساوية.

     أن معالجة الأرقام باستخدام الإحصاء أو الرياضيات يتضمن خاصية أو أكثر من خواص نظام الأرقام. وغالبا من يحاول الباحث جديا استخدام أكثر من الخواص الرقمية التي يتطلبها النظام العملي خلال عملية تحليل البيانات. ولكن المشكلة تظهر في تحديد عدد الخصائص التي تظهر في الظاهرة الإدارية قيد الدراسة ومن ثم تحديد أفضل خاصية من خواص نظام الأرقام التي يمكن استخدامها في عملية التحليل لمعالجة الأرقام.

 

 

أنواع المقاييس

يمكن تصنيف المقاييس على النحو التالي:

- الميزان الاسمي:

     إن الميزان الاسمي هو الميزان الذي يستخدم فيه الأرقام لتحديد أو ترتيب الأشياء أو الأحداث. وأكثر الأمثلة شيوعا هو استخدام الأرقام لتحديد لاعبو فرق الألعاب الرياضية مثل كرة القدم والطائرة، فإذا كان الرقم (10) يعني اللاعب قلب الهجوم للفريق أ والرقم (9) يعني اللاعب قلب الهجوم للفريق ب. فـان الأرقـام المستخدمة هذا الحالة هي فقط لتحديد اللاعبين. وتفترض الأرقام المساواة في هذه الحالة بالنسبة لخصائص اللاعبين. لهذا فإننا لا نستطيع القول بان لاعب فريق أ هو أفضل من لاعب فريق ب، بل تستخدم لتمييز اللاعبين.

    ويستخدم القياس الاسمي لأقل أشكال القياس، وتسمية للتصنيف والتحديد. هناك بعض القيود المفروضة على عملية تعيين الأرقام للحوادث. إن قانون تعيين الأرقام ببساطة هو عدم إعطاء نفس الرقم لأكثر من حدث أو عدم إعطاء أكثر من رقم لنفس الحدث. فمثلا يمكن تغيير رقم لاعب إلى ـجول لفريق أ من (10) إلى ( 12) أو أي رقم آخر. ولكن لا نستطيع إعطاء أكثر من لاعب من نفس الغريق لنفس الرقم حتى يتمكن من استخدام الأرقام في تحديد هوية اللاعب. ولا نستطيع القول بان الرقم (10) هو أفضل لرصف لاعب الهـجوم من الرقم (12). ولكن جميع الأرقام تستخدم لأغراض التوصيف أو التحديد وبشكل متكافيء. إن أنواع التحاليل الإحصائية الملائمة لمقياس البيانات الاسمية تتضمن المنوال والنسبة المئوية واختيار ذو الحدين واختبار. إن النوال هو الاختبار الوحيد الذي يمكن أن يستخدم من بين مقاييس النزعة المركزية.

- الميزان الترتيبي

     يعرف الميـزان الترتيبي ترتيب العلاقات ما بين الحوادث. وتتضمن هذا الميزان لخاصية ترتيب الأرقام من بين خصائص النظام الرقمي أو العددي. وعليه فان هذا الميزان يقـيس ما إذا كان احدث الحوادث له خصائص اكبر أو اقل من الحوادث الأخرى. ولكن لا يزود هذا المقياس حجم الزيادة أو النقصان في الخصائص المختلفة التي تتمتع بها الحوادث المختلفة. ويتضمن المقياس الترتيبي قطاع مهم من البيانات الإدارية. ويتم تجميع معظم هذه البـيـانات عن طريق الأسئلة للأشخاص.

- ميزان الفترة

     يستخدم ميزان الفترة الأرقام لترتيب الحوادث بطريقة تكون فيها المسافات ما بين الأرقام تتوافق مع المسافة ما بين الحوادث بناءا على الخصائص المستخدمة في القـياس. ويمتلك الميزان جميع خصائص ميزان الرتب بالإضافة إلى إحدى خصائص نظام الأرقام وهي خاصية المساواة في الفرق. أن أفضل الأمثلة المعروفة لميزان الفـترة هو الميزان المئوي والميزان الفهرنهايتي لقياس الحرارة.

    على الرغم من بيانات الاتجاهات والرغبات والتفضيل بيـانات ترتيـبـيـة، إلا أن استخدامها كبيانات فترة أمر عادي في الأبحاث الإدارية. ولكن هناك عدم اتفـاق بين البـاحثين بالنسبة لمقدار الخطأ في القياس الناتج عن معالجة البيانات الترتيبية كبيانات فترة. لذلك يجب مقارنة قيمة هذا الخطأ بفوائد تحليل البـيانات الناتج عن استخدام اختبارات إحصائية متقدمة تصلع لتحليل بيانات الفترة. ومع هذا فان الشخص الباحث هو المسئول عن تحديد ما يلي:

- قرب العلاقات التي تظهر في الظاهرة الإدارية قيد الدراسة من ميزان الفترة.

- مدى ملائمة معالجة البيانات في مقياس الفترة.

- مقياس النسبة

     يتمتع مقياس النسبة بجميع خصائص مقياس الفترة بالإضافة إلى وجود خاصية وجود نقطة الصفر المطلق. ويتم تحديد رقم واحد فقط احتياطيا باستخدام مقياس النسب، وبعد ذلـك يتم إكمال تعديد الأرقام. ويتضمن مقياس النسب وجود نسب متساوية لقيم الميزان أو القياس تكافئ النسب المتساوية في خصائص الظاهرة الإدارية قيد الدراسة. ويوجد هناك كثير من الظواهر الإدارية التي قتلك خصائص مقياس النسبة. وتتضمن هذه الظواهر حجم المبيعات والعمر وعدد المـستهلكين وعدد وحوادث الإنتاج. كما يمكن استخدام جميع الاختبارات الإحصائية في تحليل بيانات ميزان النسبة.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها:

    - العلاونة، على سليم. (1996). أساليب البحث العلمي في العلوم الإدارية. عمان: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة