المدونة

نصائح لدراسة الماجستير والدكتوراه

قواعد عمل أسئلة الاختيار من عدة إجابات

2019-08-01 الكاتب : أحمد شوقي مشاهدات : 476 مره

قواعد عمل أسئلة الاختيار من عدة إجابات

     تتكون أسئلة الاختيار من عدة إجابات من جزأين؛ ويتمثل الجزء الأول من أسئلة الاختيار من عدة إجابات في صلب السؤال أو جوهر السؤال وهذا الجزء هو العبارة الأساسية التي تعرض المشكلة المطلوب حلها أو الإجابة عليها وهو قد يكون عبارة ناقصة وقد يكون سؤالاً كاملاً. أما الجزء الثاني فيتمثل في قائمة الإجابات التي يختار منها الجواب الصحيح. لذا فقد سلط المقال الحالي الضوء كبحث متقدم على قواعد تراعى عند عمل أسئلة الاختيار من عدة إجابات.

 

قواعد تراعى عند عمل أسئلة الاختيار من عدة إجابات

- أولاً: يجب أن يكون صلب السؤال واضحاً وأن تبدو جميع الإجابات المعطاة بشكل يعطي احتمالية أن تكون جميعها إجابات صحيحة علي المشكلة الواردة في صلب السؤال. كذلك يجب أن تكون الإجابات قصيرة وأن لا يكون كل منها شبيهاً بأسئلة الصواب والخطأ.

- ثانياً: ينبغي على صلب السؤال أن يتضمن أكثر جزء من السؤال لأن هذا يحقق الإيجاز في الإجابات فيقلل من طول السؤال كله وبالتالي يوفر الوقت والجهد في القراءة. معنى ذلك أن يكون صلب السؤال طويلاً نسبياً بينما تكون الإجابات قصيرة ما أمكن.

- ثالثاً: ينبغي تجنب إثقال السؤال بأشياء غير ضرورية لأن المطلوب أن تكون المشكلة التي ينطوي عليها السؤال واضحة وبارزة.

 

 

استثناء: يستثنى من هذه القاعدة الأسئلة الموضوعة لقياس القدرة علي استخلاص النقاط المهمة من وسط مادة تزخر بالعناصر، ففي هذه الحالة توضع في السؤال مادة غير أساسية مختلطة بالنقط الأساسية أو النقط الهامة.

  • رابعاً: تأكد تماماً أنه لا يوجد بين الإجابات المعطاة إلا جواب واحد فقط هو الصحيح تماماً أو هو الأفضل من بين الإجابات المعطاة.

  • خامساً: الأسئلة الموضوعة للاختيار والفهم والقدرة علي التطبيق (تطبيق المبادئ والمعلومات في مواقف خاصة) يجب أن تصاغ في عبارات غير العبارات التي وردت في الكتب والمحاضرات وتم الدراسة بها.

  • سادساً: تجنب الأسئلة التي يكون فيها الجواب الصحيح بينه وبين صلب السؤال ترابط سمعي أو لفظي لأن في هذه المواقف قد يعتمد المفحوص علي هذه الارتباطات السطحية ليجد الإجابة الصحيحة. وعلي العكس يستفاد كثيراً من هذه الترابطات بين صلب السؤال وبعض الإجابات الخاطئة، على أن يتم استعمال ذلك بحذر شديد وعدم الإسراف فيه حتى لا يتحول السؤال إلى فخ مضلل.

  • سابعاً: تجنب وجود إشارات نحوية، فأحياناً ترد في صلب السؤال بعض إشارات النحوية التي يستعين بها المفحوص لمعرفة الجواب الصحيح. أو كأن يرد في السؤال ضمير حيث تشمل الإجابات إجابة واحدة فقط يمكن أن يعود إليها هذا الضمير وهكذا.

  • ثامناً: تجنب العبارة الطويلة في صلب السؤال، فإن هناك احتمال كبير أن العبارات الصحيحة تكون أطول وذلك لأن صحة العبارة تقتضى ذكر كثير من الخصائص والتحديدات لتبيان صحتها، علي عكس العبارات الخاطئة فإنها غالباً تكون قصيرة وذلك يعزي لعدم وجود حاجة إلي الاهتمام بالتخصيص أو التحديد.

  •  

مراجع يمكن الرجوع إليها:

     - أحمد، محمد عبد السلام. (1960). القياس النفسي والتربوي: التعريف بالقياس ومفاهيمه وأدواته، بناء المقاييس ومميزاتها والقياس التربوي. القاهرة: مكتبة النهضة المصرية.

 

.

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة