المدونة

نصائح لدراسة الماجستير والدكتوراه

مراحل طباعة البحث العلمي

2019-08-04 الكاتب : هبة النجار مشاهدات : 1838 مره

مراحل طباعة البحث العلمي

    يمر البحث العلمي والرسائل الجامعية بالعديد من المراحل التي يسير على خطاها الباحث العلمي بهدف تقديم الرسالة بصورة علمية دقيقة يمكن بعدها نشره وطباعة البحث العلمي لتعميم الاستفادة منها على الصعيد العلمي والثقافي. لذا فقد تناول المقال الحالي مراحل طباعة البحث في البحث العلمي.

 

مراحل طباعة البحث العلمي

     بعد انتهاء الباحث من كتابة الرسالة وتقويمها وتصحيح ما بها من أخطاء وبعد تنفيذ ملاحظات الأستاذ المشرف تصبح الرسالة في صورتها النهائية جاهزة للطبع. مرتبة وشاملة للصفحات التمهيدية ومتضمنة لكافة التعليمات الواجب على الطابع إتباعها. وقد يسر الـتقدم في مجال تكنولوجيا المعلومات عملية الطباعة والاستنتاج والحفظ باستخدام الكمبيوتر. كما أصبحت بفضله عملية تنفيذ النصوص والرسوم والجداول والأشكال وعمليات إدخالها وتخزينها وعرضها وطباعتها سهلة تمام.. وفضلا عن ذلك فقد تيسرت عملية تفريغ البيانات ومعالجتها إحصائيا من خلال البرامج الإحصائية التي وفرت على الباحث جهدا كبيرا وضمنت له دقة أكبر في الحصول على المعالجات الإحصائية. وقد استفاد بعض الباحثين من هذه التكنولوجيا إذ يقومون بأنفسهم بإدخال البيانات وحفظها وتعديلها بالإضافة والحذف حسب اللزوم. ويقومون بأنفسهم بتنسيق هذه البيانات وطباعتها وهذه المهارات أصبحت أساسية للباحثين الآن ومن الضروري أن تتضمنها برامج إعداد الباحثين وتأهيلهم.

   

 

 وبالنسبة لتنسيق البحث وإتباع التعليمات التي توصى بها الجامعات الآن بالنسبة لشكل الرسائل. فقد تسهلت الآن. ويمكن تنفيذ ذلك من خـلال تزويد الكمبيوتر بالمواصفات الخاصة بالصفحة من حيث عدد الأسطر والمسافات بينها والهوامش السفلية والعلوية وعلى جانبي الصفحة، وفي بداية كل فقرة، وبين الفقرات وبعضها وبين العنوان الفرعي والنص وتحديد نوع الخط وحجمه بالنسبة للنص وللعناوين. وكذلك أيضا بالنسبة للجداول والرسوم والأشكال وتنسيقها والحجم المناسب لها. ويمكن للباحث الذي يفتقد مهارات إعداد هذه العمليات بنفسه اللجوء لمراكز إعداد الرسائل المنتشرة الآن والتي يتوافر بها المتخصصون في هذا المجال. وفي هذه الحالة فإن مهمة الباحث تنحصر في مراجعة المسودات وتصويب ما بها من أخطاء طباعيه وإملائية ولغوية بحيث تخرج الرسالة في الصورة المثلى.

     ومما يعيب الرسائل هنا كثرة الأخطاء اللغوية لعدم تمكن الباحث من القواعد النحوية والصرفية. ولهذا لابد للباحث من الاستعانة بمرجع لغوي دقيق لمراجعة رسالته وتصويبها لغويا تلافيا لهنا العيب. وبالنسبة للترقيم يـلاحظ أن الصفحات التمهيدية ترقم بحروف الهـجاء الالفبائى أما نص الرسالة فيأخذ رقما متسلسلا. ويبدأ كل باب بصفحة جديدة، ويكتب العنوان أسفل الثلث الأعلى من الصفحة ولا ترقم هذه الصفحة وإن كانت تحسب في عدد الصفحات وعادة تكون من ورق ملون يختلف عن لون الورق المستخدم في النص.

    وتشترط الكثير من الجامعات عدم تجليد الرسالة إلا بعد المناقشة حتى يسهل على الباحث أجراء التعديلات المطلوبة وبالتالي لا يحتفظ بالرسالة إلا بعد تنقيحها. وعند تجليد الرسالة يكون الكعب من الجلد ويكتب عليه من أعلى لأسفل اسم الجامعة والكلية والقسم ثم أسم البحث وأسم الطالب والدرجة العلمية وسنة النشر.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها:

     - حجاب، محمد منير. (2000). الأسس العلمية لكتابة الرسائل الجامعية. القاهرة: دار الفجر للنشر والتوزيع.

 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة