المدونة

النظريات العلمية

نظرية الصراع الاجتماعي لكارل ماركس

2018-11-14 الكاتب : أحمد مجدي مشاهدات : 7510 مره
نظرية الصراع الاجتماعي لكارل ماركس
فهرس المقال

     نظرية الصراع الاجتماعي لكارل ماركس

يتناول المقال الحالي نشأة ومفهوم نظرية الصراع الاجتماعي لماركس وأهمية نظرية الصراع الاجتماعي لكارل ماركس وتطبيقات نظرية الصراع الاجتماعي لكارل ماركسوأبرز الانتقادات التي وجهت لنظرية الصراع الاجتماعي لكارل ماركس

تعتبر نظرية الصراع الاجتماعي هي أحد أبرز النظريات في مجال علم النفس الاجتماعي والتي تناولت الشخصية الإنسانية ومحركات السلوك البشري وعلاقته بالمجتمع المحيط، ويركز المفهوم الأساسي للنظرية على أن الإنسان يولد متصفاً بالخير والخلق السوي وأن الظروف الاجتماعية والعوامل البيئية الخارجية هي من تؤثر في شخصية الفرد وتدفعه خارج المسار القويم.

 نشأة ومفهوم نظرية الصراع الاجتماعي: 

     نشأت نظرية الصراع الاجتماعي عام 1848 على يد الاقتصادي، وعالم الاجتماع، والمؤرخ، والصحفي والاشتراكي الثوري الألماني "كارل هانريك ماركس"، والذي يعتبر أحد أهم مؤسسي علم الاجتماع المعاصر فضلاً عن اعتباره أحد أفضل الاقتصاديين في التاريخ، وقد تأثر ماركس في بناء نظرية الصراع الاجتماعي بعلماء كبار وباحثون عظماء مثل هيغل وجان جاك روسو. ويشير المفهوم الأساسي لنظرية الصراع الاجتماعي إلى أن الإنسان يولد متصفاً بالخير والخلق السوي وأن الظروف الاجتماعية والعوامل البيئية الخارجية هي التي تؤثر في شخصية الفرد وتدفعه خارج المسار القويم.

 أهمية وتطبيقات نظرية الصراع الاجتماعي: 

     على الرغم من المعارضات والانتقادات التي تعرضت لها نظرية الصراع الاجتماعي إلا أنها حاولت وضع مبررات وأسباب منطقية للدوافع السلوكية البشرية، حيث أشار ماركس إلى أن مصدر الصراع الاجتماعي في الأساس هو احتياج الناس للبقاء في ظل الظروف الصعبة. واستطرد ماركس مبرراً نظريته بأن الصراع الاجتماعي هو وليد الأزمات الاجتماعية وقد اعتبر ماركس أن تركيز الثروات في يد فئة قليلة من المجتمع هو أحد أهم أسباب الصراع الاجتماعي، وعلى الرغم من اختصاص النظرية ببحث ظاهرة معينة إلى أنها تشعبت واتخذت من المبادئ الاشتراكية أساساً لها.

             

 أبرز الانتقادات التي وجهت إلى نظرية الصراع الاجتماعي: 

     تم توجيه العديد من الانتقادات إلى نظرية الصراع الاجتماعي وكان من ضمنها:

1- تم اعتبار أن النظرية تدعو للعنف وتبرر بعض الأحداث السلبية الاجتماعية العنيفة بحجة تحقيق العدالة الاجتماعية وتقاسم الثروات وأن لكل فرد في المجتمع حق أصيل من ثروات الأغنياء.

2- أشار بعض الباحثون إلى أن ربط النظرية للاضطهاد الأسري بالاضطهاد الاجتماعي هو أمر غير مبرر وغير مقبول.

3- لم تطرح النظرية حلولاً للمشكلات الأسرية ودور الأبوين وتبنت النظرية إستراتيجية مسيرة سياسياً لربط المشكلات الأسرية كنتيجة لطغيان الرأسمالية وإهدار حقوق الطبقة العاملة.

 

 

مراجع يمكن الرجوع إليها:

-الأزهر، علال. (2016). ماركس: الإنسان المعوز المناضل والعبقري المؤثر في تاريخ البشري. مجلة نوافذ - المغرب , 61، 128-141.

-أحمد، عبد المنعم. (1997). شبح الصراع الماركسي لم يمت بعد في أوروبا  المواجهة الاقتصادية بين آسيا والغرب. مجلة الوعي الإسلامي - وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية - الكويت , 32(384)، 94-95.

-عبد المعطي، عبد الباسط. (1973). الاتجاهات النظرية في دراسة الصراع الاجتماعي. الكاتب - مصر, 13(145)، 109-120.

في انتظار تعليقاتكم ومقترحاتكم أسفل المقال للرد عليها لتحسين الخدمة ونشر الاستفادة للجميع.

 

للإطلاع علي المزيد من المقالات المتشابهة .. اضغط هنا 

للاستعانة بأحد خدماتنا .. اضغط هنا 

 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة