المدونة

النظريات العلمية

نظرية النمو الخلقي لكولبيرج

2018-11-14 الكاتب : أحمد مجدي مشاهدات : 971 مره

     تعتبر نظرية النمو الخلقي هي أحد أهم النظريات في مجال علم النفس السلوكي والتي تناولت مفهوم تطور الأخلاق لدى الطفل، حيث أشارت النظرية إلى دور الإدراك في تطوير النمو الأخلاقي في مراحل النمو المبكرة كما أشارت النظرية إلى دور التجربة والخبرات في النمو الأخلاقي في مراحل النمو المتقدمة. يتناول فريق عمل موقع مكتبتك في المقال الحالي نشأة ومفهوم نظرية النمو الخلقي لكولبيرج فضلاً عن أهميتها وتطبيقاتها وأبرز الانتقادات التي وجهت للنظرية.

 نشأة ومفهوم نظرية النمو الخلقي: 

     نشأت نظرية النمو الخلقي في عام 1958 على يد العالم الأمريكي "لورنس كولبيرج"، والذي أشار إلى دور الإدراك في تطوير النمو الأخلاقي في مراحل النمو المبكرة كما أشار إلى دور التجربة والخبرات في النمو الأخلاقي في مراحل النمو المتقدمة .

 أهمية وتطبيقات نظرية النمو الخلقي: 

     تتجلى أهمية نظرية النمو الأخلاقي باعتبارها من أهم النظريات التي ناقشت النمو الأخلاقي جنباً إلى جنب مع نظرية بياجيه، كما أشار كولبيرج إلى أن النمو الخلقي يعتمد على المعايير الشخصية للفرد وبالتالي يمكن تعزيز النمو الخلقي لدى الفرد عن طريق تعزيز المعايير الأخلاقية لدى الفرد. وقد قسمت نظرية النمو الخلقي لكولبيرج مستويات النمو الخلقي إلى ثلاثة مستويات رئيسية:

1- المستوى ما قبل التقليدي: يتمثل التطور في هذه المرحلة في صورة مبسطة حيث يعتبر المستوى ما قبل التقليدي هو المستوى الذي يختبره الإنسان في مرحلة الطفولة، ويميل الطفل في تلك المرحلة إلى تطوير استراتيجيات فكرية معينة مثل إطاعة تعاليم الوالدين وتجنب العقاب.

2- المستوى التقليدي: وهو المستوى الذي يختبره الطفل في مرحلة متوسطة من حياته، حيث يتعمد الطفل المحافظة على توقعات الأسرة والمجتمع، مثل أن يحاول الاجتهاد في الدراسة لتحسين مستواه التعليمي.

3- المستوى ما بعد التقليدي: وهي مرحلة متطورة من النضج الفكري والأخلاقي على حداً سواء، حيث يطور الإنسان في هذه المرحلة معتقدات خاصة وأفكار معينة ويحاول الدفاع عنها.

 أبرز الانتقادات التي وجهت إلى نظرية النمو الخلقي: 

     واجهت نظرية كولبيرج العديد من الانتقادات، حيث أشار بعض الباحثون إلى أن بعض الفرضيات التي تبناها كولبيرج هي غير دقيقة، مثل افتراض كولبيرج أن الأطفال يتبنون فلسفة خاصة عن طريق المكافآت وتجنب العقاب مما يعتبر افترضاً غير دقيقاً وغير مدعوم بالأدلة حيث أشار بعض الباحثون إلى أن الأطفال يمتلكون إدراكاً أخلاقياً أعمق.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها:

-العاصي، ثناء يوسف يوسف. (1987). النمو الجنسي والنمو الخلقي لدى الأطفال. مجلة كلية التربية - جامعة طنطا -مصر, 5، 281-346.

-حجاج، عبد الفتاح أحمد. (1984). النمو الخلقي والتربية الخلقية. حولية كلية التربية -قطر, 3(3)، 1-22.

-علي أحمد، أحمد يونس محمد. (2012). النمو الخلقي لدى الطلبة وعلاقته بالتكيف الاجتماعي. رسالة ماجستير، جامعة عمان العربية.

في انتظار تعليقاتكم ومقترحاتكم أسفل المقال للرد عليها لتحسين الخدمة ونشر الاستفادة للجميع.

 

للإطلاع علي المزيد من المقالات المتشابهة .. اضغط هنا 

للاستعانة بأحد خدماتنا .. اضغط هنا 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة