المدونة

النظريات العلمية

نظرية النمو النفسي الاجتماعي لأريكسون

2018-11-14 الكاتب : أحمد مجدي مشاهدات : 1563 مره

     تعتبر نظرية النمو النفسي الاجتماعي لأريكسون هي أحد أهم النظريات في مجال علم نفس النمو التي تناولت التنمية النفسية الإنسانية، وقد اتبع اريكسون نهج فرويد التطوري إلا أنه ركز على الجانب الاجتماعي والثقافي للتطور بدلاً من الجانب البيولوجي. وتشير نظرية أريكسون إلى أن الإنسان يمر بعدة مراحل للنمو النفسي والاجتماعي منذ الولادة وحتى الموت ويمكن في كل مرحلة تنمية قيمة أو مبدأ معين لدى الفرد. يتناول فريق عمل موقع مكتبتك في المقال الحالي نشأة ومفهوم نظرية النمو النفسي الاجتماعي لأريكسون فضلاً عن أهميتها وتطبيقاتها.

نشأة ومفهوم نظرية النمو النفسي الاجتماعي:

     نشأت نظرية النمو النفسي الاجتماعي عام 1965 على يد عالم النفس التطوري "اريك اريكسون" والذي حمل ثلاث جنسيات مختلفة "الدنمركية – الألمانية - الأمريكية"، وقد اتبع اريكسون نهج فرويد التطوري إلا أنه ركز على الجانب الاجتماعي والثقافي للتطور بدلاً من الجانب البيولوجي. وتشير نظرية أريكسون إلى أن الإنسان يمر بعدة مراحل للنمو النفسي والاجتماعي منذ الولادة وحتى الموت.

أهمية وتطبيقات نظرية النمو النفسي الاجتماعي:

     أشار اريكسون إلى أن عملية النمو النفسي الاجتماعي تتأثر بعدة عوامل كان من ضمنها الأحداث الاجتماعية والثقافية التي يتعرض لها الفرد خلال حياته، وقد ركز اريكسون على الجانب الاجتماعي والثقافي بدلاً من الجانب البيولوجي، واستطرد اريكسون بالقول بأن عملية النمو النفسي الاجتماعي تتمثل في ثمانية مراحل مختلفة يمر بها الفرد خلال حياته منذ ولادته وحتى موته، وهي:

1- المرحلة الأولى: الثقة في مقابل عدم الثقة  (منذ الولادة وحتى عمر سنتين): وهي مرحلة الرضاعة والتي تعتبر واحدة من المراحل التي تؤثر بشكل مباشر على تشكيل الثقة لدى الطفل، ويمكن تنمية الثقة لدى الطفل في هذه المرحلة عن طريق الحنان والتعاطف.

2- المرحلة الثانية: الاستقلالية في مقابل الشعور بالخجل والشك (من سنتين إلى 4 سنوات): وهي مرحلة مساوية للمرحلة الشرجية التي وضعها فرويد ضمن نظرية التحليل النفسي، وفي هذه المرحلة يمكن تنمية مبدأ الاستقلالية لدى الطفل عن طريق عدد من الاستراتيجيات مثل تدريبه على إطعام نفسه وتغيير الملابس لمفرده، ويمكن أن يأتي الفشل في هذه العمليات البسيطة بنتائج عكسية مثل تنمية شعور بالخجل لدى الطفل.

3- المرحلة الثالثة: المبادأة في مقابل الشعور بالذنب (من 4 سنوات إلى 6 سنوات): وهي المرحلة التي يختبرها الطفل قبل دخول المدرسة حيث يمكن أن يبدأ الطفل بتطوير عدداً من المهارات الإيجابية مثل الاستقلال الذاتي والشعور بالقيمة الشخصية الفردية.

4- المرحلة الرابعة: الاجتهاد في مقابل الشعور بالنقص (من 6 سنوات 12 سنة): وهي مرحلة بدء الدراسة ودخول الطفل عالماً جديداً وسط أقرانه، وقام اريكسون بتسميتها مرحلة الاجتهاد للإشارة إلى بذل الطفل مجهوداً في هذه المرحلة لكي يحدد لنفسه مكاناً ضمن عالمه الجديد.

5- المرحلة الخامسة: تعلم الهوية في مقابل اضطراب الهوية (من 12 سنة إلى 18 سنة): وهي أحد المراحل الحرجة التي يمر بها الطفل، حيث يبدأ الطفل في هذه المرحلة بالتحول من الطفولة للمراهقة ويميل لتحديد هويته وأهدافه، ويؤدي أي تشتيت يتعرض له الفرد في هذه المرحلة إلى حدوث اضطرابات في الهوية.

6- المرحلة السادسة: تعلم الصداقة الحميمة مقابل العزلة (من 18 سنة إلى 30 سنة): وهي المرحلة التي يبدأ فيه الفرد بتكوين علاقات جدية مثل الصداقات والزواج وذلك عن طريق تبني بعض السلوكيات الاجتماعية، ويترتب على الفشل في هذه المرحلة ميل الفرد للابتعاد عن المجتمع والعزلة.

7- المرحلة السابعة: تعلم الإنتاجية مقابل الاستغراق في الذات أو الركود (من 30 سنة إلى 50 سنة): وهي المرحلة التي يبدأ فيها الفرد بتسخير بعض الجهود للآخرين مثل الإنجاب والأبوة والإنتاج في العمل.

8- المرحلة الثامنة: تعلم التكامل في مقابل اليأس (من 50 سنة وحتى الموت): وهي آخر المراحل التنموية التي قد يصل إليها الفرد بعد أن ينجح في جميع المراحل السابقة، حيث وإن مر الفرد بجميع المراحل بشكل إيجابي فإنه يكون قد طور بالفعل قدراً كبيراً من الاستقلالية والاجتماعية وتحقيق الذات والابتعاد عن اليأس

 

مراجع يمكن الرجوع إليها:

-الفيومي، محمد محمد عيسوي. (1985). عرض وتحليل لنظرية اريكسون النفسية والاجتماعية. مجلة العلوم الاجتماعية -الكويت , 13(1)، 223-226.

-بني خالد، محمد سليمان. (2012). الفروق بين الطلبة المراهقين ذوي التحصيل الدراسي المرتفع / المتدني في الهوية الذاتية استنادا إلى نظرية أريكسون. المجلة التربوية –الكويت، 26(103)، 225-276.

-الزهراني، نجمة بنت عبد الله محمد. (2005). النمو النفس - اجتماعي وفق نظرية أريكسون وعلاقته بالتوافق والتحصيل الدراسي لدى عينة من طلاب وطالبات المرحلة الثانوية بمدينة الطائف. رسالة ماجستير، جامعة أم القرى.

في انتظار تعليقاتكم ومقترحاتكم أسفل المقال للرد عليها لتحسين الخدمة ونشر الاستفادة للجميع.

 

للإطلاع علي المزيد من المقالات المتشابهة .. اضغط هنا 

للاستعانة بأحد خدماتنا .. اضغط هنا 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة