المدونة

مناهج البحث

البحوث الترابطية

2018-11-25 الكاتب : أحمد مجدي مشاهدات : 548 مره

     يختلف منهج البحث العلمي وفقاً لأهدافه والغاية المعلنة للبحث، وتتعدد مناهج البحث العلمي أيضاً وفقاً لنوع الدراسة فتوجد بعض الدراسات المسحية التي تحاول بحث أبعاد عدد من المتغيرات وتوجد بعض الدراسات الترابطية التي تحاول دراسة العلاقة بين هذه المتغيرات. فيتناول فريق موقع مكتبتك في المقال الحالي مفهوم البحوث الترابطية والأخطاء الشائعة في استخدامها.

 

مفهوم البحوث الترابطية:

     البحوث الترابطية هي أحد أنواع مناهج البحث التي تركز في الغالب على دراسة العلاقة بين المتغيرات وتختص البحوث الترابطية بدراسة علاقات موجودة بالفعل في الواقع على نقيض بعض الأساليب الأخرى كالمنهج التجريبي الذي يتعمد خلق حالة مصطنعة لدراسة الظاهرة.

 

 

أخطاء شائعة قد يقع بها بعض الباحثون أثناء استخدام البحوث الترابطية:

1- عدم إدراك الهدف الرئيسي من البحوث الترابطية، حيث يغفل بعض الباحثون الهدف الرئيسي من المنهج الترابطي الذي يختص ببحث العلاقة بين عدد من المتغيرات وتحديد درجته.

 

2- عدم تحديد المتغيرات بشكل دقيق، ويعتبر الهدف الرئيسي هو تحديد العلاقات بين المتغيرات وبالتالي فإن تحديد المتغيرات بشكل واضح هو خطوة محورية هامة في هذا النوع من البحوث.

 

3- التسرع في تصنيف العلاقات بين المتغيرات، حيث يتسرع بعض الباحثون في وضع تصنيفات سريعة للعلاقة بين المتغيرات دون تخصيص وقت كافي لفحص العلاقات.

 

4- عدم وضع معايير محددة للبحث، حيث يغفل بعض الباحثون وضع معايير محددة لدراسة جميع العلاقات بين المتغيرات فقد يقوم بعض الباحثون بدراسة المتغيرات بشكل عشوائي.

 

5- الالتزام بدراسة العلاقات الثنائية في وجود عدد من المتغيرات المتعددة، حيث قد يتضمن البحث عدد من المتغيرات وبالتالي توجد مجموعة من العلاقات المتشابكة وهنا قد يكتفي بعض الباحثون بدراسة العلاقات الثنائية بين متغيرين فقط.

 

     فتناول فريق موقع مكتبتك في المقال الحالي مفهوم البحوث الترابطية على أنها هي أحد أنواع مناهج البحث التي تركز في الغالب على دراسة العلاقة بين المتغيرات. كما تطرق المقال إلى أبرز الأخطاء الشائعة التي قد يقع بها الباحثون أثناء استخدام المنهج الترابطي مثل عدم إدراك الهدف الرئيسي من البحوث الترابطية، عدم تحديد المتغيرات بشكل دقيق، التسرع في تصنيف العلاقات بين المتغيرات وعدم وضع معايير محددة للبحث.

 

مصادر يمكن الرجوع إليها:

-كوجك، كوثر حسين. (2007). أخطاء شائعة في البحوث التربوية. القاهرة: دار عالم الكتب للنشر.

-عقيل، عقيل حسين. (2010). خطوات البحث العلمي: من تحديد المشكلة إلى تفسير النتيجة. دار ابن كثير للنشر.

-العسكري، عبود عبد الله. (2004). منهجية البحث العلمي في العلوم الإنسانية. دمشق: دار النمير.

-صابر، فاطمة عوض؛ خفاجة، ميرفت علي. (2002). أسس البحث العلمي. إسكندرية: مطبعة الإشعاع الفنية.

 

في انتظار تعليقاتكم ومقترحاتكم أسفل المقال للرد عليها لتحسين الخدمة ونشر الاستفادة للجميع.

 

للإطلاع علي المزيد من المقالات المتشابهة .. اضغط هنا 

للاستعانة بأحد خدماتنا .. اضغط هنا 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة