المدونة

خطة البحث العلمي

فهرس المقال

يُعتبر البحث العلمي هو عبارةٌ عن مجموعةٍ من الخطوات المنظمة وتستخدم هذه الخطوات في جمع مجموعةٍ كبيرة من المعلومات التي تساعد في التوصل إلي مجموعةٍ من النتائج التي تحقق فائدةً كبيرةً للفرد والمجتمع، ويعتبر عنصر اختيار المشكلة في البحث العلمي من الخطوات الرئيسية المكونة للبحث العلمي، فما رأيك أن نتعرف أكثر عن  معايير اختيار مشكلة البحث العلمي؟!

 

يتناول المقال الحالي مشكلة البحث وكيفية اختيار مشكلة البحث ومعايير اختيار مشكلة البحث وبعض النصائح والتوجيهات والاستراتيجيات لطلاب الدراسات العليا "الدكتوراه والماجستير" الجدد لمساعدتهم على تحديد معايير اختيار مشكلة البحث بشكل سليم، لذلك سيكون هذا المقال مفيدًا لك بلا شك!

 

ماهي مشكلة البحث العلمي؟

يمكننا تعريف المشكلة في البحث العلمي بأنها تعد العامل الأساسي الذي يجعل الباحث العلمي متحفزًا ومتشوقًا لإعداد الدراسة العلمية الخاصة به، وتساعد المشكلة في تحديد أهم المعايير الرئيسية التي تساهم في تحديد الخطوات اللازمة الضرورية للبحث العلمي، ويعبر الكثير من الباحثين عن المشكلة في صورة سؤالٍ رئيسي يحتاج إلي إجابةٍ منطقية.

 

أهمية مشكلة البحث العلمي

يمكننا تلخيص أهمية مشكلة الدراسة في بعضٍ من النقاط أهمها ما يلي:

 

1-تساعد في توضيح أهمية الموضوع الذي تم تناوله في البحث.

2-تساعد علي توضيح أسئلة البحث والفرضيات للقارئ.

3-توضح كذلك الدوافع التي أدت لإجراء هذا النوع من أدوات الدراسة.

4-تساهم في توفير إطار يساهم في البحث عن النتائج.

 

هل تعرفت الآن علي أهمية اختيار مشكلة البحث؟ دعنا نتعرف كذلك علي أهم خطوات ومعايير اختيار مشكلة البحث العلمي من خلال استكمالك لقراءة هذا المقال، وبإمكانك كذلك التعرف علي كيفية صياغة مشكلة البحث من خلال هذا المقال الفريد من نوعه.

 

ما هي خطوات اختيار مشكلة البحث العلمي؟

ينبغي عليك أن تتعرف علي كل من خطوات ومعايير اختيار مشكلة البحث العلمي وتعتبر الخطوات الصحيحة للتعرف علي كيفية تحديد مشكلة البحث العلمي هي:

 

1-الخطوة الأولي هي اللجوء للمشرف الخاص بالبحث العلمي الخاص بك، ويقوم المشرف باقتراح عددٍ من المشكلات التي يمكنك أنتقوم بعمل بحثٍ علمي عنها.

 

2-الخطوة الثانية هي قراءة مجموعةٍ كبيرةٍ من الكتب والدراسات التي تتناول أهم المشكلات التي وضحها لك المشرف، وتساعدك هذه الخطوة في إيجاد الكثير من الأفكار التي يمكنك أن تتناولها عزيزي الباحث العلمي.

 

3-عليك أن تتبع عزيزي الباحث كافة الأخبار الهامة للبحث العلمي وذلك عبر شبكة الإنترنت، وتساعدك هذه الخطوة علي التعرف علي أهم المشكلات التي تحدث في العالم في هذه الآونة وبالتالي ستختار مشكلةً صحيحة، بإمكانك أن تقوم بتحميل كتاب عن صياغة مشكلة البحث العلمي pdf من خلال هذا الرابط.

 

معايير اختيار مشكلة البحث العلمي

تعتبر  أهم أسس اختيار مشكلة البحث ما يلي:

 

1-الابتعاد عن المشكلات العامة والشاملة وغير المحددة والتي لا يمكن مناقشتها في دراسة واحدة نظراً لأن هذا النوع من المشكلات يتطلب وقتاً كبيراً للبحث والاستنتاج، ويفضل أن يختار الباحث مشكلة محدودة النطاق لكي يستطيع أن يغطي جميع أبعادها.

 

2-عدم اختيار مشكلة عشوائية تقليدية بل يجب على الباحث اختيار مشكلة يمكنه أن يتميز فيها، فإن سئل عن أي عناصر تتعلق بالمشكلة فيمكنه أن يناقش ويحاور بشكل جيد، ويعتبر هذا المعيار أحد أهم معايير اختيار مشكلة البحث العلمي

 

3-عدم تفضيل نوعاً محدداً من المشكلات تأثراً بالخبرات السابقة للباحث، وبالتالي قد يفقد الباحث عنصر الحيادية في تناول المشكلة، ولذلك يجب على الباحث أن يختار مشكلة بحثه بعيداً عن أهوائه وميوله الشخصي، تعرف أيضًا علي أهم مصادر اشتقاق مشكلة البحث من خلال هذا المقال.

 

4-استغلال الوقت بشكل صحيح، حيث قد يرغب العديد من الباحثون في اختيار مشكلة بحثيه جيدة وبالتالي يقضي وقته في الإطلاع دون فائدة حتى يصل إلى مرحلة اليأس وقبول أي مشكلة بحثية لموضوعه نظراً لضيق الوقت. وبالتالي يجب على الباحث أن يستثمر وقت اختيار المشكلة البحثية بشكل جيد.

 

5-ضرورة وضع صيغة لغوية واضحة لمشكلة البحث، حيث قد يضع بعض الباحثون فكرة المشكلة بصيغة غير سليمة أو ضعيفة مما يضع أمامه العديد من العقبات حيث قد تطلب تلك الصيغة شرح إضافي من الباحث أثناء العرض على المشرفين وهو ما يعتبر خطأ حيث يجب أن تكون الصيغة متكاملة وسليمة وأن توصل المعنى للقارئ دون الحاجة إلى شرح إضافي.

 

6-يستحسن أن يختار الباحث مجالاً كاملاً يفضله وأن يبدأ البحث فيه بأسلوب نقدي وموضوعي وذلك لتسهيل اختيار مشكلة البحث، ويعتبر هذا المعيار كذلك أحد أهم معايير اختيار مشكلة البحث العلمي؟

 

7-يجب على الباحث أن يناقش موضوع ومشكلة البحث إن حددها مع زملائه أو أساتذته وذلك لكي يصل للشكل النهائي لمشكلة البحث حيث أن تفاعل وتعدد الآراء حول مشكلة واحدة قد يعطي الباحث أفكاراً جديدة يمكن استغلالها لتكوين المشكلة.

 

8-يجب أن يعتاد الباحث على تقبل النقد وأن يستفيد من آراء المشرفين عند وضع مشكلة البحث. فإن أخذ رأي الخبراء قد يعتبر إستراتيجية ناجحة  في تلك الحالة، بإمكانك أن تتعرف علي كيفية كتابة الفرضيات في البحث العلمي من خلال هذا المقال.

 

ما هي أهم شروط مشكلة البحث العلمي؟

enlightenedيجب أن تكون المشكلة الخاصة بالبحث العلمي الذي اخترته جديدةً.

enlightenedيجب أن تختار مشكلةً لها مجموعةً من الحلول.

enlightenedيجب أن يضيف حل مشكلتك جانبًا جديدًا في المجال الذي يخص بحثك العلمي.

enlightenedيجب أن تختار مشكلةً لا يصعب الوصول إلي البيانات الخاصة بها.

enlightenedينبغي عليك أن تختار أحد المشكلات القابلة للقياس.

 

مصادر الحصول على مشكلة البحث

أولًا: القراءة، والمقصود هنا هو قراءة الكتب والمقالات وكذلك قراءة المجلات التي يتم كتابتها في نفس المجال الخاص بالباحث.

 

ثانيًا: الخبرات الأكاديمية، ويتم ذلك من خلال تحضير مجموعةٍ من المحاضرات التي تساعد علي نقاش أهم المشكلات التي تواجه العالم في الوقت الحالي.

 

ثالثًا: الخبرات اليومية، تساعدنا الخبرات اليومية علي تحديد أهم المشكلات التي ينبغي علينا كباحثين أن نقوم بعمل بحثٍ عنها وذلك بغرض التوصل إلي مجموعةٍ من النتائج الدقيقة التي تفيد المجتمع.

 

رابعًا: عصف الدماغ، ويتم هذا العصف من خلال طرح مجموعةٍ من الأسئلة التي تساهم في توليد مجموعةٍ من الأفكار الخاصة بمشكلات المجتمع، تعرف كذلك علي كافة خطوات إعداد خطة بحث علمي من خلال هذا المقال المميز.

 

أمثلة على مشكلة البحث العلمي

سنتناول في هذه الفقرة مثالًا لمشكلة بحثية قد تم إعدادها من خلال موقع شركة مكتبتك الإلكتروني لتتعرف من خلالها علي أهم معايير اختيار مشكلة البحث العلمي، وهذه المشكلة خاصةٌ برسالةٍ بعنوان "دور ثقافة الحوار في حل بعض المشكلات الطلابية لدى طلاب المرحلة الثانوية في محافظة الجبيل الصناعية" (دراسة ميدانية).

 

enlightenedوهذا المثال علي نموذج مشكلة البحث يتم توضيحه فيما يلي:

 

تسعى المملكة العربية السعودية الحديثة منذ نشأتها إلى غرس مفهوم الحوار الذي يمثل نموذجاً يحتذى به للاندماج البشري الذي يستوعب جميع الانتماءات المجتمعية كالانتماء القبلي والطائفي والطبقي، وقد حرصت المملكة العربية السعودية على تنشئة المواطن الصالح الذي تقع عليه مسئولية الحفاظ على الوحدة الوطنية وترسيخ مفاهيم وسلوكيات الحوار وقيم الولاء والانتماء للوطن.

 

وبالرغم من ذلك يعاني الواقع الحالي من مشكلات وأزمات تربوية واجتماعية عديدة لعل من أهم أسبابها غياب ثقافة الاختلاف وضعف الاعتماد على أسلوب الحوار الهادئ والبناء في معاجلة المشاكل المختلفة التي تواجه الطلاب وليس من المبالغة أن فشل منهج الحوار على مستوى الممارسة والواقع يمكن أن ينعكس سلبياً على جهود التطوير والإصلاح بل على مستوى التحصيل الدراسي والمستوى الأخلاقي؛ هذا فضلاً عن أن غياب الثقافة الحوارية قد يتسبب في الأخذ بالبديل السالب، وهو العنف والصراع والصدام. 

 

خطة البحث

 

وبهذا أشار فريق موقع مكتبتك في المقال إلى مجموعة من معايير اختيار مشكلة البحث العلمي التي قد تساعد الباحث على اختيار مشكلة بحثه وكان من أبرزها: الابتعاد عن المشكلات العامة والشاملة وغير المحددة، عدم اختيار مشكلة عشوائية تقليدية، عدم تفضيل نوعاً محدداً من المشكلات، استغلال الوقت بشكل صحيح، ضرورة وضع صيغة لغوية واضحة لمشكلة البحث فضلاً عن الاستفادة من آراء المشرفين وذوي الخبرة.

 

ما رأيك بمزيدٍ من المعلومات عن معايير اختيار مشكلة البحث العلمي؟

سنقدم لك الآن في شركة مكتبتك من خلال تحميلك لـ كتاب مشكلة البحث العلمي pdf مجموعة كبيرة من المعلومات التي ستفيدك بلا شكٍ عزيزي الباحث، وبإمكانك كذلك أن تطلع علي محددات المشكلة البحثية من خلال قراءتك لهذا المقال الفريد من نوعه.

 

مصادر يمكن الرجوع إليها

خضر، أحمد إبراهيم. (2013). إعداد البحوث والرسائل العلمية من الفكرة وحتى الخاتمة. كلية التربية، جامعة الأزهر بالقاهرة.

 

 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة