المدونة

التحليل الاحصائي والمناقشة

معامل الارتباط في البحث العلمي

2019-07-11 الكاتب : مدحت جمال مشاهدات : 182 مره

معامل الارتباط في البحث العلمي

يعتبر منهج الارتباط في البحث العلمي من الأساليب الإحصائية الشائعة التي تستخدم لتحديد كم وكيف العلاقة بين متغيرين أو أكثر مثل الذكاء والتحصيل الدراسي، ويمكن من خلال الارتباط في البحث العلمي إيجاد العلاقة بين متغيرات أخرى مثل القدرة الميكانيكية والقدرة الحسابية أو الطموح والنجاح في الحياة أو الفقر والجريمة، أو الطول والوزن. لذا فقد سلط المقال الحالي الضوء على الارتباط في علم النفس.

أهمية الارتباط في البحث العلمي

     يستخرج الباحث العلمي معامل الارتباط  للدلالة العددية عن مقدار الارتباط. وتبلغ قيمة معامل الارتباط هذا (1+) إذا كان الارتباط كاملا وموجبا بمعنى أن الطفل الأول مثلا في اختبار الذكاء يكون أيضا الأول في اختبار التحصيل الدراسي، والطفل الثاني في الاختبار الأول يكون الثاني في الاختبار الثاني، والطفل الثالث في الاختبار الأول يكون الثالث أيضا في الاختبار الثاني وهكذا حتى الطفل الأخير في الاختبار الأول يكون أيضا الأخير في الاختبار الثاني، والارتباط الموجب يعبر عن علاقة طردية بمعنى أن الزيادة في أحد المتغيرات (الذكاء) يتبعها زيادة في المتغير الثاني (التحصيل) والنقص في المتغير الأول يتبعه أيضا نقص في المتغير الثاني.

     أما إذا كانت الزيادة في المتغير الأول يتبعها نقص في المتغير الثاني فتوصف هذه الحالة بأنها علاقة عكسية وإذا كانت كاملة مطلقة يعبر عن معامل الارتباط ب(1-) (ناقص واحد صحيح). وفي هذه الحالة يكون التلميذ الأول في الاختبار الأول الأخير في الاختبار الثاني، والطفل الثاني في الاختبار الأول يكون قبل الأخير بواحد في الاختبار الثاني والثالث في الاختبار الأول يكون قبل الأخير باثنين في الاختبار الثاني وهكذا حتى نهاية سلسلة الدرجات. ولكننا لا نحصل في التجارب الحقيقية على معاملات ارتباط مطلقة كاملة سواء بالسلب أو الإيجاب، ونحصل على معاملات ارتباط جزئية أي أقـل من الـواحد الصحيح. وكلما زادت قيمة معامل الارتباط، أي كلما اقتربت من الواحد الصحيح كلما دل ذلك على وجرد علاقة حقيقية أو على ارتباط المتغيرين. الارتباط كما قلنا لمعرفة العلاقة بين متغيرات مختلفة ولكنه يستخدم أيضاً في تصميم الاختبارات النفسية الجيدة، وذلك للتأكد من توفر صفات يستخدم الاختبار الجيدة أي من صدق الاختبار وثباته.

 

 

التنبؤ والارتباط:

     عندما نعرف أن عاملين مترابطان فإننا نستطع أن نتنبأ بأحدهما عندما نعرف الآخر فإذا كان هناك ارتباط بين الذكاء والتحصيل وإذا قسنا ذكاء طالب ما، فإننا نستطيع أن نتنبأ بالعامل الآخر وهو التحصيل. ولكن لإمكان هذا التنبؤ لابد أن يكون معامل الارتباط ذي دلالة إحصائية عالية أي لا بد أن يكون له درجة تأكد عالية. فالمعروف مثلا أن هناك معامل ارتباط قدره (0.12) بين الطول والذكاء. ولكننا لا نستطيع أن نتنبأ بدرجة عالية من الصدق بذكاء الفرد من معرفة طوله. إن مثل هذا الارتباط الإيجابي يعني أن هناك ميلا لدى الرجال الطوال أن يحصلوا على درجات عالية على اختبارات الذكاء.

 

الارتباط والعلية

      هل الارتباط دليل العلية؟ هل إذا ارتبط العامل أ بالعامل ب كان معنى أن أ هو سبب حدوث ب؟ هل إذا ارتبط الفقر بالجريمة هل معنى ذلك أن الفقر هو سبب الجريمة؟ إن الارتباط لا يدل على أكثر من أن هناك عاملين يختلفان معا كأن يزيدان معا. أو ينقصان معا إنه لا بدلنا على أن التغير في العامل الأول هو سبب التغير في العامل الثائي، إن الذكاء لا يسبب طول القامة، والعكس صحيح إن طول القامة لا يسبب ذكاء الفرد فقد ترتفع نسبة حوادث إصابات السيارات في الطرق ويصاحب هذا زيادة في عدد المدارس، ولكن ليس معنى ذلك أن زيادة عدد المدارس هي التي تسببت في حوادث الطريق، وقد ترتبط زيادة عدد المواليد مع زيادة محصول القطن خلال عدة سنوات، ولكن ليس معنى ذلك أن أحدهما سبب في وجود الآخر. إننا لا ينبغي أن نقفز من وجود الارتباط إلى تقرير (علاقة سببية) أو عليه بين العوامل المترابطة. إن الارتباط لا يعني أكثر من التوافق أو الاتفاق فعندما نقول إن أ تترابط مع ب، فمن الضروري أن تكون أ هي سبب ب فقد تكون ب هي سبب أ وقد يرجع الارتباط أي الزيادة في أ، ب معا إلى عامل آخر ثالث بعيدا عن التجربة، فالتحصيل في اللغة قد يرتبط بالتحصيل في الرياضيات، ولكن ليس احدهما سببا في الآخر، إنما قد يرجعان معا إلى عامل ثالث هو المسئول عنهما معا مثل الذكاء. وإذا أرتبط الذكاء مع طول القامة، فإن ذلك قد يرجع إلى عامل مشترك ثالث وليكن تقدم صحة الفرد فالأشخاص صحيحو الجسم الذين يتغذون تغذية صحيحة سليمة يميلون إلى الطول وإلى الذكاء أيضا أكثر من غيرهم من الضعاف قصار القامة وهكذا.

مراجع يمكن الرجوع إليها:

     - العيسوي، عبد الرحمن (1997). أصول البحث السيكولوجي. لبنان: دار الراتب الجامعية.

 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة