المدونة

خطة البحث

تصميم خطة البحث

2019-07-14 الكاتب : مدحت جمال مشاهدات : 654 مره

تصميم خطة البحث

     من الضروري للباحث أن يلتزم منذ اختياره للمشكلة التي يهدف إلى دراستها إلى وضع تصميم منهجي واضح ودقيق لكافة المراحل والخطوات التي يشتمل عليها البحث. لذا فقد تناول المقال الحالي توضيح مفهوم تصميم خطة البحث وأهميتها خلال إعداد الرسائل الجامعية.

مفهوم التصميم:

     يتطلب هذا التصميم بلورة المشكلة وصـياغتها صياغة واضحة ودقيقة وتحديد نوع الدراسة والمنهج المستخدم للمعالجة وتحديد أدوات جمع البـيانات وطرق المعالجات الإحصائية التي تتناسب مع طبيعة هذه البيانات. ويعد تصميم مخطط البحث متطلبا أساسيا ومرحلة مهمة قبل البدء في التنفيذ العملي لخطوات البحث. سواء أكان الباحث يعد بحله كمتطلب للحـصول على درجة علمية أم كان عضو هيئة تدريس يسعى للحصول على الدعم الـلازم لإجراء البحث أم كان أحد المشتغلين في أحد المجالات العملية أو التعليمية أو الخدمات العامة ويسعى لحل مشكلة تواجه العاملين في هذا المجال أو تطور ممارستهم في العمل. ويجرى تصميم مخطط البحث وتقديمه للجهة التي سوف تراجعه للنظر في إمكانية الموافقة على إجرائه أو تقديم الدعم اللازم له.

    ويعتبر السيمنار الذي يجريه بعض الجامعات الآن كشرط للتسجيل أول مرحلة يختبر فيها الباحث مدى وعيه بموضوعه وقـدرته على الخوض في بعض جوانبه. وقد يضطر الباحث على ضوء المناقشات إلى إجراء تعديلات على تصميمه لخطة البحث متى كان ذلك ضروريا. ويشمل التصميم المنهجي عمليات إعداد القرارات وتنفيذ كل ما يتصوره الباحث العلمي من إجراءات التي يمكن اتخاذها في مختلف المواقف والظروف المرتبطة بالدراسة قيد البحث.

 

 

أهمية التصميم خلال إعداد الرسائل الجامعية

- يتمكن الباحث من الوصول إلى أدق البيانات استعانة بالتصميم.

- يحدث في كثير من البحوث التي لا تقوم على أساس التصميم المنهجي أن يكتشف الباحث أثناء جمعه للبيانات أنه لابد من إحداث بعض الـتعديلات التي لم تكن في حسابه، أو أن بعض جوانب الدراسة يستأهل الحذف أو التغيير لأنها غير مجدية بالصورة التي وضعت لها.

- يحدث في بعض الأحيان أن يقوم الباحث ببذل مـجهود في جمع البيانات عن مسألة معينة، ثم يتبين عدم جدواها وعدم إمكانية تصنيفها بحيث يمكنه استخلاص النتائج منها. وأن من الحكمة تفادى هذه الأخطاء بتصميم البحث قبل البدء في عملية جمع البيانات.

- يؤدى تصميم البحث إلى أن يتعرف الباحث منذ البداية على أن هناك مسائل يصعب مواجهتها بنفس الأساليب القديمة. وهنا لا يجد الباحث بداً من استحداث مناهج ووسائل وأدوات لتوافق موضوع الدراسة التي هو بصدد البحث فيها. إن تطوير أدوات ومناهج البحث يرتبط أساسا بالاهتمام باختيار موضوعات الدواسة وبملائمة أساليب دقيقة لبحثها.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها:

    - حجاب، محمد منير. (2000). الأسس العلمية لكتابة الرسائل الجامعية. القاهرة: دار الفجر للنشر والتوزيع.

 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة