المدونة

مناهج البحث

منهج تحليل النظم

2018-11-25 الكاتب : أحمد مجدي مشاهدات : 913 مره

     ظهر أسلوب تحليل النظم لأول مرة على يد العالم البيولوجي لودفيج بيرتنفلي في عام 1952، وهو أول من ابتكر طريقة تحليل النظم كمنهج للبحث العلمي. فيتناول فريق موقع مكتبتك في المقال الحالي مفهوم منهج تحليل النظم وأهميته ومكوناته.

 

مفهوم منهج تحليل النظم:

     هو أحد المناهج البحثية الهامة والشائعة في حقول المعرفة العلمية التي تتخصص في دراسة الظواهر المعقدة والمتغيرات ذات العلاقات المتشابكة. وهو عبارة عن إطار تحليل عام للظاهرة يختلف محتواه من حقل علمي لآخر، وهو مجموعة من المكونات التي تتشابك وتتفاعل مع بعضها من أجل تحقيق الغاية المشتركة المنشودة.

 

 

أهمية منهج تحليل النظم:

     تتمثل أهمية منهج تحليل النظم في وضع إطار تحليلي شامل عن طريق وضع بناءاً موحداً والذي يتم فيه استعمال التحليل الكمي لدراسة العلاقة بين عناصر ذلك النظام. ويركز منهج تحليل النظم على دراسة العلاقة بين المتغيرات والعناصر بدلاً من الاكتفاء بدراسة متغير واحد وافتراض ثبات بعض المتغيرات الأخرى كما هو الحال في بعض المناهج كالنهج التجريبي. وبالتالي يعطي هذا المنهج أفضلية تحليلية شاملة.

 

مكونات الأنظمة:

     تتكون الأنظمة داخل منهج تحليل النظم من عدداً من المكونات ومنها:

1- العناصر: وهي عبارة عن أجزاء النظام المرتبطة مع بعضها البعض في علاقة محددة.

 

2- العلاقات والعمليات: وهي بمثابة محددات للروابط داخل النظم ولها عدة أنواه من ضمنها:

 

- علاقات تتابعية: تكون فيها نتائج عنصرين هي المدخلات المستخدمة للعنصر الثالث.

- علاقات التغذية الراجعة: وهي نوعية من العلاقات تعمل فيها مخرجات أحد العناصر على تشكيل مدخلاته.

- علاقات مركبة: وهي علاقات يتم فيها تجميع بعض العلاقات البسيطة مع بعضها البعض.

 

3- الإطار العام: وهو بمثابة المحدد الخارجي لشكل المنظومة ككل والذي يحدد الملامح والإستراتيجية العامة.

 

       فتناول فريق موقع مكتبتك في المقال الحالي أحد مناهج البحث العلمي وهو منهج تحليل النظم والذي يعتبر إطار تحليل عام للظاهرة يختلف محتواه من حقل علمي لآخر وهو مجموعة من المكونات التي تتشابك وتتفاعل مع بعضها من أجل تحقيق الغاية المشتركة المنشودة.  كما تناول المقال أهمية منهج تحليل النظم باعتباره يركز على دراسة العلاقة بين المتغيرات والعناصر بدلاً من الاكتفاء بدراسة متغير واحد وافتراض ثبات بعض المتغيرات الأخرى. كما تطرق المقال إلى المكونات الأساسية لمنهج تحليل النظم وهي: العناصر، العلاقات والعمليات والإطار العام.

 

مصادر يمكن الرجوع إليها:

-كوجك، كوثر حسين. (2007). أخطاء شائعة في البحوث التربوية. القاهرة: دار عالم الكتب للنشر.

-عقيل، عقيل حسين. (2010). خطوات البحث العلمي: من تحديد المشكلة إلى تفسير النتيجة. دار ابن كثير للنشر.

-العسكري، عبود عبد الله. (2004). منهجية البحث العلمي في العلوم الإنسانية. دمشق: دار النمير.

-صابر، فاطمة عوض؛ خفاجة، ميرفت علي. (2002). أسس البحث العلمي. إسكندرية: مطبعة الإشعاع الفنية.

 

في انتظار تعليقاتكم ومقترحاتكم أسفل المقال للرد عليها لتحسين الخدمة ونشر الاستفادة للجميع.

 

للإطلاع علي المزيد من المقالات المتشابهة .. اضغط هنا 

للاستعانة بأحد خدماتنا .. اضغط هنا 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة