المدونة

الدراسات السابقة

التعقيب علي الدراسات السابقة (الشروط-الخطوات-نموذج عملي)

2022-04-26 الكاتب : تقي خالد مشاهدات : 18590 مره
التعقيب علي الدراسات السابقة (الشروط-الخطوات-نموذج عملي)
ذات صلة
فهرس المقال

تشير أسس البحث العلمي إلى ضرورة إطلاع الباحث على دراسات سابقة؛ وذلك حتى يعرف الباحث النتائج التي توصل إليها من سبقوه،  ومن ثم عليه أن يقوم بفحص النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسات وأن يتناولها تناول نقدي حيث يمكن أن يستفيد منها في بحثه الحالي مع التعقيب على الدراسات السابقة بشكل موضوعي بعد الاطلاع عليها ونقدها.

 

تعريف الدراسات السابقة

الدراسات السابقة في البحث العلمي هي بمثابة الأبحاث التي يحتاج الباحث للرجوع إليها؛ وذلك ليحصل من خلالها على البيانات أو المعلومات الخاصة بموضوع دراسة الباحث، وينبغي على الباحث العلمي أن يقوم بدراسة هذه الدراسات بشكل جيد ومن ثم يقوم بتحليلها، ويعمل على عقد مقارنة بينها وبين فرضيات الدراسة الحالية.

 

تعرف على المزيد من المعلومات عن الدراسات السابقة من خلال قراءة هذا المقال.

 

ما هي شروط اختيار الدراسات السابقة

لتقوم باختيار الدراسات السابقة الخاصة ببحثك بشكل صحيح لا بد وأن تقوم بمراعاة مجموعة من المعايير الأساسية، أهم هذه المعايير ما يلي:

 

1-ينبغي أن تقوم باختيار الدراسات السابقة من المصادر الأولية والثانوية.

2-تأكد أن المعلومات المتوفرة في الدراسات السابقة صحيحة تمامًا.

3-يجب ألا تختار تلك الدراسات التي لم يتم نشرها في المجلات والدوريات.

4-تجنب تمامًا أن تختار دراسات سابقة قديمة، بل عليك أن تتأكد أنها حديثة.

5- طريقة عرض الدراسات السابقة المختارة شيقة، وتجنب تلك الدراسات المملة.

6-يجب أن تختار دراسات سابقة متعلقة بموضوع الدراسة.

 

ما رأيك أن تتعرف أيضًا علي شروط تلخيص الدراسات السابقة من خلال هذا المقال؟

 

ما معنى التعقيب على الدراسات السابقة؟ 

يمكننا تعريف التعقيب على الدراسات السابقة بأنها عملية التعليق على المضمون الخاص بالدراسات السابقة التي تناولت نفس موضوع الدراسة؛ فيقوم الباحث بدراسة وتحليل الدراسات السابقة ويبدأ في إبداء رأيه، هل كان الطرح المعلوماتي لهذه الدراسات السابقة صحيحًا، ومن ثم يبدأ في نقدها.

 

طرق التعقيب على الدراسات السابقة

 

طريقة التعقيب على الدراسات السابقة

لتتمكن من التعقيب عن الدراسات السابقة يتطلب منك الأمر مجموعة من الخطوات يجب أن تقوم بها لتقوم بـ التعليق على الدراسات السابقة بشكل صحيح، وأهم هذه الخطوات ما يلي:

 

1-فهم المضمون الخاص بالدراسات السابقة

بعد أن تختار عزيزي الباحث الدراسات السابقة المتعلقة بموضوع البحث الخاص بك عليك أن تبدأ في قراءتها، ومن ثم  عليك أن تفهم جيدًا المحتوى الخاص بالدراسات السابقة بشكل كامل، وهذه الخطوة مهمة ليتمكن الباحث من التعليق على الدراسات السابقة.

 

2-كتابة النقد الخاص بالدراسات السابقة

المرحلة الثانية من مراحل التعقيب على الدراسات السابقة هي أن يقوم الباحث بكتابة النقد الخاص  بالدراسات التي قرأ عنها، ومن ثم يبدأ في ذكر مواطن القوة ومواطن الضعف الواردة في مضمون الدراسات السابقة الخاصة بالبحث.

 

3-استخدام الصيغة الخطابية عند التعقيب

بعد أن تنتهي من قراءة كافة الدراسات السابقة بشكل كامل، واستخراج كافة نقاط الضعف المتواجدة بها يقوم الباحث باستخدام الصيغة الخطابية للتعقيب على الدراسات السابقة، فيتحدث الباحث العلمي بلغة الأنا ويبدأ في النقد وإبداء الرأي الخاص به.

 

4-إثبات أهمية الموضوع الخاص بالدراسة

ومن ثم يقوم الباحث في هذه المرحلة من مراحل التعقيب على الدراسات السابقة بإثبات الأهمية الكبيرة لموضوع الدراسة الذي تناوله الباحث، ويبدأ في تقييم هل الفرضيات والمتغيرات وعينة الدراسة وأدوات الدراسة متناسبين تمامًا لموضوع رسائل الماجستير والدكتوراه.

 

5-البدء في ذكر النتائج وتقييمها

 يقوم الباحث أثناء قيامه بعملية التعقيب أو تقييم الرسائل العلمية أن يذكر النتائج التي توصلت إليها كل دراسة، ويبدأ في تحديد مدى صحة هذه النتائج ومدى تناسبها مع البحث الحالي.

 

7-عمل تقرير نهائي عن رأيه في الدراسات السابقة

المرحلة الأخيرة من مراحل التعقيب على الدراسات السابقة هي أن يقوم الباحث بعمل تقرير مختصر يضم تعليقه على كل دراسة من الدراسات السابقة الخاصة به بشكل منفصل، ويقوم بإجراء مقارنة بين كافة هذه الدراسات للوصول لأفضل نتيجة.

 

تعرف علي أوجه الفروق بين الإطار النظري والدراسات السابقة من خلال هذا المقال.

 

شروط ومعايير التعقيب على الدراسات السابقة 

هناك مجموعة من الشروط ينبغي أن تلتزم بها وذلك لتتبع الطريقة الصحيحة في التعقيب على الدراسات السابقة، فما رأيك أن نتعرف على أهم هذه الشروط ومعايير التعقيب على الدراسات السابقة؟

 

1-عليك أن تلتزم بعنصر الحياد، وكذلك الموضوعية أثناء التعقيب.

2-قم بالتقييم بالاستناد إلى أهم القواعد العلمية، الاثباتات وكذلك البراهين.

3-عليك أن تقوم بالنقد بطريقة بناءة، فليس من الضروري وجود عيوب.

4-اكتب التقرير النهائي الخاص بك بشكل منظم ومنسق ومفهوم.

5-يجب الرجوع إلى مصادر ومراجع أساسية للحكم على الدراسات.

6-عليك أن تربط عملية التعليق بمضمون بحثك الحالي.

 

تعرف أيضًا علي أهم معايير كتابة الدراسات السابقة من خلال هذا المقال.

 

مثال على التعقيب على الدراسات السابقة

سنتناول في هذه الفقرة نموذج تعليق على الدراسات السابقة تم إعداده من خلال المختصين في شركة مكتبتك، فبعد الانتهاء من تلخيص الدراسات السابقة وعرض الدراسات السابقة قمنا بالتقييم وأعددنا تقريرًا وهذا النموذج كالتالي:

 

من خلال عرض الدراسات السابقة التي أجريت في هذا الموضوع استعرض الباحث عدداً من الدراسات العربية والأجنبية ورغم أن هذه الدراسات أجريت في بيئات، وأنظمة تعليمية مختلفة إلا أنها مشابهة لمجتمع دراسة الباحث - خاصة الدراسات العربية - ومن خلال تحليل الدراسات السابقة ثم رصد أوجه الشبه، وأوجه الاختلاف بين البحث الحالي، والدراسات السابقة، وتميز البحث الحالي عن الدراسات السابقة، وأوجه استفادة البحث الحالي من الدراسات السابقة؛ والتي كان لها أثر في بناء الدراسة الحالية.

 

أولاً: أوجه الشبه بين البحث الحالي والدراسات السابقة

اتفق البحث الحالي في هدفه مع العديد من الدراسات السابقة مثل: دراسة لانينجا وآخرين (Laninga et al, 2011)، ودراسة ألين وآخرين (Allen et al, 2013)، ودراسة جوزيفويتز (Jozefowicz, 2015)، ودراسة فاترلوس وآخرين (Vaterlaus et al., 2015)

 

ودراسة مجايوا وبونسيان (Mgaiwa& Poncian, 2016)، ودراسة العبد العالي (2005)، ودراسة الثنيان (1429هـ)، ودراسة جويلس (2011)، ودراسة درادكة ومعايعة (2014)، ودراسة مراد (2016) في تناولها واقع الشراكة المجتمعية بين الجامعات والقطاع الخاص.

 

واتفق البحث الحالي في هدفه مع العديد من الدراسات السابقة مثل: دراسة الزايد (2005)  في التعرف على نموذج مقترح للتعاون بين الجامعات والقطاع الخاص بهدف توطين التقنية وفتح مجالات صناعية وتقنية وطنية.

 

ثانياً: أوجه الاختلاف بين البحث الحالي والدراسات السابقة

اختلف البحث الحالي في هدفه جزئياً مع بعض الدراسات السابقة مثل: دراسة حمدان (2006) على أهم المشكلات التي تواجه التعليم المستمر أثناء تنفيذ البرامج التدريبي في الكليات التقينة.

 

كما اختلف منهج البحث الحالي وهو المنهج الوصفي عن البحوث الآتية مثل: دراسة لانينجا وآخرين (Laninga et al, 2011)، ودراسة فاترلوس وآخرين (Vaterlaus et al., 2015) والتي اعتمدت على منهج دراسة الحالة، ودراسة ألين وآخرين (Allen et al, 2013) التي اعتمدت على منهج البحث التشاركي.

 

ودراسة جوزيفويتز (Jozefowicz, 2015) التي اعتمدت على المنهج التحليلي النوعي، ودراسة مجايوا وبونسيان (Mgaiwa& Poncian, 2016) التي اعتمدت على منهج البحث الثانوي، ودراسة الزايد (2005)، ودراسة العبد العالي (2005)، ودراسة باكير (2011) دراسة مراد (2016) التي اعتمدت على المنهج الوثائقي. 

 

ثالثا أوجه تميز البحث الحالي عن الدراسات السابقة

يتميز البحث الحالي بأنه البحث الوحيد- على حد علم الباحثة-  الذي تناول الشراكة المجتمعية بين القطاع الخاص وكليات التقنية للبنات في السعودية  في ضوء تحقيق أهداف التعليم المستمر وهو ما يميز البحث الحالي ويسلط الضوء نحو إجراء المزيد من الدراسات العربية والأجنبية حول هذا الموضوع، نظراً لقلة الدراسات العربية والأجنبية التي تستهدف هذا الموضوع الهام.

 

رابعاً : أوجه الاستفادة من الدراسات السابقة 

استفادت الباحثة من الدراسات السابقة في عدة أمور من أهمها :

 

enlightenedعرض الإطار النظري وفي المراجع المستخدمة .

 

enlightenedتدعيم الإطار النظري بنتائج دراسات وأبحاث حول الشراكة المجتمعية بين القطاع الخاص وكليات التقنية للبنات في السعودية  في ضوء تحقيق أهداف التعليم المستمر.

 

enlightenedبناء مشكلة البحث من خلال اطلاع الباحثة على العديد من الدراسات المشابهة للدراسات السابقة بشكل ملائم.

 

بعد أن انتهيت عزيزي الباحث من قراءة هذا المقال نأمل أنك تعرفت على معلومات كافية عن التعقيب على الدراسات السابقة - reviews of previous studies in scientific research وصار بإمكانك التعقيب على الدراسات بنفسك.

 

إذا أردت مساعدة بإمكانك أن تستعين بالخبراء في شركة مكتبتك التي تعد أفضل شركة استشارات وخدمات أكاديمية، وتواصل معنا الآن من خلال الواتساب لنقدم لك المساعدة

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة