المدونة

النظريات العلمية

نظرية التعلم الاجتماعي لباندورا

2018-11-14 الكاتب : أحمد مجدي مشاهدات : 2278 مره

     تعتبر نظرية التعلم الاجتماعي لباندورا هي أحد أهم نظريات التعلم، والتي تتبنى الفكرة القائلة بأنه يمكن للفرد أن يتعلم تأثراً بالمجتمع المحيط عن طريق الملاحظة أو عن طريق تعزيز التعلم باستخدام الثواب والعقاب. يتناول فريق عمل موقع مكتبتك في المقال الحالي نشأة ومفهوم نظرية التعلم الاجتماعي لباندورا فضلاً عن أهميتها وتطبيقاتها وأبرز الانتقادات التي وجهت للنظرية.

 نشأة ومفهوم نظرية التعلم الاجتماعي: 

     نشأت نظرية التعلم الاجتماعي في عام 1977 على يد عالم النفس الكندي "ألبرت باندورا"، وتعتبر النظرية هي أحد نظريات التعلم التي تتبنى الفكرة القائلة بأنه يمكن للفرد أن يتعلم تأثراً بالمجتمع المحيط عن طريق الملاحظة أو عن طريق تعزيز التعلم باستخدام الثواب والعقاب، وقد أشار باندورا إلى وجود أربعة استراتيجيات أساسية للتعلم بالملاحظة وهي: (التفاعلية التبادلية، العمليات الإبدالية، العمليات المعرفية وعمليات التنظيم الذاتي).

 أهمية وتطبيقات نظرية التعلم الاجتماعي: 

     تعتبر نظرية التعلم الاجتماعي لألبرت باندورا هي أحد أبرز نظريات التعلم والتي حصلت على العديد من الإشادات من المجتمع العلمي، وترجع أهمية النظرية إلى إسهاماتها العديدة وفرضياتها العلمية الهامة والتي يمكن استعراض أبرزها على النحو الآتي:

1- أشار ألبرت باندورا إلى أن السلوك الإنساني يتأثر بالعديد من العوامل الخارجية وذلك عن طريق العمليات المعرفية مثل الاعتقادات والتي تؤثر في تبني الفرد لبعض السلوكيات عن غيرها.

2- أشارت النظرية إلى وجود ما يعرف باسم التفاعلية التبادلية بين المؤثرات البيئية والسلوك الإنساني، أي أن السلوك الفردي للشخص يتأثر بالمجتمع المحيط بشكل كبير.

3- تؤثر المعرفة الفردية على السلوك الإنساني، حيث تعتبر العمليات المعرفية هي أحد المحددات السلوكية والتي تحدد شكل السلوك وكيفية تفاعل الفرد مع المجتمع.

 أبرز الانتقادات التي وجهت إلى نظرية التعلم الاجتماعي: 

     تم توجيه العديد من الانتقادات إلى نظرية التعلم الاجتماعي وكان من ضمنها:

1- اهتمام ألبرت باندورا بشكل كبير بالمؤثرات الظاهرية وتجاهل بعض العوامل والمؤثرات الداخلية والتي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على سلوك الفرد مثل الصراعات النفسية الداخلية والدوافع اللاشعورية.

2- على الرغم من تقديم ألبرت باندورا لإطار علمي جيد للتعلم عن طريق الملاحظة إلا أنه أغفل العديد من الجوانب الهامة لتلك العملية ولم يوفر إطاراً مكتملاً الأركان لها.

 

 

مراجع يمكن الرجوع إليها:

-بلحاج، عبد الكريم. (2001). التعلم الاجتماعي: نظرية في التعزيزات والتوقعات. مجلة سيكولوجية التربية - المغرب, 2، 115-131.

-زيدان، وجدي عبد اللطيف. (2016). فعالية برنامج إرشادي قائم على نظرية التعلم الاجتماعي في تحسين فاعلية الذات لدى عينة من ذوى صعوبات التعلم. مجلة كلية التربية (جامعة بنها) – مصر، 27(106)، 1-22.

 

في انتظار تعليقاتكم ومقترحاتكم أسفل المقال للرد عليها لتحسين الخدمة ونشر الاستفادة للجميع.

 

للإطلاع علي المزيد من المقالات المتشابهة .. اضغط هنا 

للاستعانة بأحد خدماتنا .. اضغط هنا 

البحث فى المدونة

الأقسام

مقالات أخرى مشابهة

الوسوم

إترك رسالة سريعة